صحيفة الاتحاد

الرياضي

«الساموراي».. التأهل النظيف وسط الاستهجان!

فولجوجراد (أ ف ب)

بلغ المنتخب الياباني لكرة القدم، الدور ثمن النهائي لمونديال روسيا 2018، برغم خسارته مباراته الأخيرة في المجموعة الثامنة أمام بولندا صفر-1 مساء أمس في فولجوجراد، وذلك بفضل نقاط اللعب النظيف التي أهلته على حساب السنغال، وهي عدد البطاقات الصفراء والحمراء التي يحصل عليها الفريق.
ودخلت اليابان اللقاء، وهي متصدرة بأربع نقاط، وبفارق نقاط اللعب النظيف عن السنغال الثانية، لكن بخسارة الأخيرة أمام كولومبيا صفر-1، بقي المنتخب الآسيوي أمام المنتخب الأفريقي في مركز الوصافة خلف المنتخب الأميركي الجنوبي، وبلغ ثمن النهائي للمرة الثالثة بعد 2002 و2010.
إلا أن ربع الساعة الأخير من المباراة شهد تصرفاً غير مألوف، إذ قام اللاعبون اليابانيون، بعدما أدركوا نتيجة المباراة الثانية، وضمان تأهلهم، بتبادل الكرات بشكل متكرر ومتهاد في منطقتهم، من دون نية للتقدم نحو منطقة الخصم، بهدف إضاعة أكبر قدر ممكن من الوقت، ومن دون المخاطرة بتلقي هدف في مرماهم، على وقع صافرات استهجان كثيفة من المشجعين.
وتخلف المنتخب الياباني بهدف ليان بيدناريك في الدقيقة 59، بينما سجلت كولومبيا هدفها في الدقيقة 74.
وفي أجواء مناخية حارة وصلت فيها الحرارة إلى 37 درجة مئوية، بدأ مدرب اليابان أكيرا نيشينو اللقاء بتشكيلة مفاجئة، بعدما أجرى عليها 6 تعديلات، مقارنة مع لقاء الجولة الثانية مع السنغال «2-2».
وبرز بشكل خاص بإبقاء المتألقين تاكاشي إينوي الذي سجل 3 أهداف في مبارياته الأربع الأخيرة مع المنتخب، وشينجي كاجوا على مقاعد البدلاء لمصلحة هوتارو باماجوشي وتاكاشي أوسامي.
وفي جهة بولندا التي ودعت النهائيات منذ الجولة الثانية بخسارتها أمام كولومبيا صفر-3، أجرى آدم نافالكا تعديلات بالجملة طالت خمسة لاعبين، ومنح الفرصة للوكاس فابيانسي للوقوف بين الخشبات الثلاث على حساب فويسييتش تشيسني، فيما كان نجم الفريق روبرت ليفاندوفسكي أساسياً.
وبرغم أنه كان بحاجة إلى التعادل لضمان بطاقته، ضغط المنتخب الياباني منذ البداية، وهدد مرمى فابيانسكي، لكن من دون الوصول إلى الشباك، ثم هدأت الوتيرة حتى الدقيقة 32، حين تألق الحارس الياباني إيجي كاواشيما بصد رأسية كاميل جروزيسكي عن خط المرمى.
ثم انتقل الخطر للجهة المقابلة، واضطر فابيانسكي إلى التدخل لصد تسديدة تاكاشي أوسامي في الدقيقة 35، في آخر فرص الشوط الأول.
وفي بداية الثاني، تلقى اليابانيون هدفاً إثر ركلة حرة نفذها رافال كورزافا ووصلت إلى يان بيدناريك الذي حولها مباشرة على يسار كاواشيما في الدقيقة 59.
وكان ليفاندوفسكي قريباً من التسجيل اثر هجمة مرتدة سريعة وعرضية من جروزيسكي، لكن هداف بايرن ميونيخ الألماني أطاح الكرة عالياً في الدقيقة 73.
وفي الدقيقة81، أجرى أدم ناوالكا، المدير الفني للمنتخب البولندي، أول تبديلاته، حيث أشرك لوكاس تيودورزيك بدلاً من بيوتر زيلينسكي.
واستمرت المحاولات الهجومية سجالاً بين الفريقين، لكنها لم تسفر عن جديد لتنتهي المباراة بفوز شرفي بنتيجة 1 - صفر لبولندا التي ودعت البطولة من الدور الأول، وتأهل اليابان التي حالفها الحظ بانتهاء المباراة الأخرى على ملعب «كوسموس أرينا» بفوز كولومبيا 1 - صفر، لتصعد اليابان للمرة الثالثة إلى الدور الثاني بالمونديال.