الرياضي

المكسيك.. كثير من الحزن قليل من الفرح

 الحزن يخيم على وجوه لاعبي المكسيك بعد الهزيمة الثقيلة (أ ف ب)

الحزن يخيم على وجوه لاعبي المكسيك بعد الهزيمة الثقيلة (أ ف ب)

يكاترينبرج (د ب أ)

خوان كارلوس اوسوريو، مدرب المنتخب المكسيكي، لم يعرف ما إذا كان عليه أن يضحك أم يبكي بعد خسارة فريقه أمام السويد صفر/‏‏ 3 في الجولة الأخيرة من مباريات المجموعة السادسة، لكن ذلك لم يحول دون التأهل لدور الـ16 لمونديال روسيا. وقال اوسوريو مدرب المكسيك: لقد تأهلنا لأننا فزنا على ألمانيا وكوريا الجنوبية.
وأضاف: لم نتمكن من إنهاء خطواتنا وسمحنا لهم بالتحكم في المباراة، بالتأكيد علينا أن نصحح ما حدث. وأشار: لا أتفق مع طريقة اللعب التي اتبعتها السويد لكني احترمها.
وتابع: لم يتخلوا أبدا عن اللعب الدفاعي لكنهم تعاملوا بشكل رائع مع طريقة لعبهم، لا أعتقد أنهم قدموا كرة قدم حقيقية لكني معجب باللعب الجماعي لهم. ولدى سؤاله حول ما إذا كان يفضل أن يربح باتباع طريقة لعب السويد، أم يخسر باتباع طريقته في اللعب، قال اوسوريو: إنه سؤال رائع، احتاج لوقت للتفكير به.
وأكد: أعتقد بما أننا تأهلنا فإنني أفضل أن أخسر ونحن نلعب بشكل جيد، ولكن لو لم نتأهل كنت سأفكر بطريقة مختلفة، ولكني في كل الأحوال أشعر بقليل من الفرح ويعتصرني الحزن علي الخسارة الكبيرة. وأوضح: الهدف هو تقديم كرة قدم ممتعة، وكذلك الفوز على فرق تلعب بطريقة السويد نفسها.
وأشار اوسوريو: عادة عندما نلعب أمام فريق يعتمد على الكرات الطولية، نلعب بثلاثة مدافعين، ولاعب وسط مدافع يجيد ألعاب الهواء. وختم بالقول: للمرة الأولى لم نفعل ذلك، إنه درس جيد لي، إنها ربما نقطة ضعف لكرة القدم الأميركية، لكن لا يوجد الكثير من المنافسين مثل السويد.