الرياضي

مراجعة إسبانية للخطة الدفاعية

 راموس مع إيسكو خلال المران (أ ف ب)

راموس مع إيسكو خلال المران (أ ف ب)

موسكو (الاتحاد)

دخل فيرناندو هييرو، المدير الفني للمنتخب الإسباني، في سباق مع الزمن لمراجعة الخطة الدفاعية لفريقه في كأس العالم 2018، وذلك قبل المواجهة المرتقبة مع نظيره الروسي بعد غد في دور الـ 16 للبطولة.
ورغم تأهل الفريق الإسباني إلى الدور الثاني، بعدما تصدر مجموعته في الدور الأول، كشفت مباريات الفريق في الدور الأول أبرز مشاكل الفريق التي تهدد مسيرته في البطولة، وقد تهدد فرصه في المنافسة على اللقب.. وكانت أبرز هذه المشاكل هي الهشاشة الدفاعية، التي ظهر عليها الفريق في مبارياته الثلاث خاصة أمام البرتغال والمغرب.
وبدأ هييرو في مراجعة حساباته الدفاعية قبل المباراة المرتقبة أمام الدب الروسي، لاسيما وأن الأخير نجح في تسجيل ثمانية أهداف خلال مسيرته في الدور الأول، وقدم أداءً هجومياً قوياً في المباراتين أمام السعودية ومصر، ويمكنه مع المساندة الجماهيرية تصدير العديد من المشاكل للدفاع الإسباني المهتز.
وعقد هييرو جلسة خاصة مع كل من سيرخيو راموس وجيرارد بيكيه قلبي دفاع الماتادور، وطالبهما بالكشف عن أي أسباب تتعلق بعدم ظهورهما حتى الآن بالمستوى اللائق، موضحا أن الموقف صعب للغاية لأن دور المجموعات انتهى، ولم يعد هناك فرصة للتعويض كون الأدوار الإقصائية لا تعرف الرحمة.. وطالب هييرو المدافعين بمزيد من التركيز في المباراة المقبلة، مشيراً إلى أنهما يمثلان مصدر الثقة في الفريق لخبرتهما الطويلة.
في نفس الوقت، طلب هييرو من لاعبي الوسط وخاصة محور الارتكاز سيرخيو بوسكيتس، المعاونة بشكل أكبر مع خط الدفاع في التصدي للهجمات الروسية مبكراً، لاسيما وأن لاعبي المنتخب الروسي يتميزون بالسرعة الفائقة والقدرة على التسديد القوي.
كما نالت حراسة المرمى تفكيراً طويلاً من هييرو.. وأكدت مصادر من داخل الفريق لـ «الاتحاد» أن التفكير يدور حالياً حول تغيير ديفيد دي خيا والدفع بالحارس الآخر خوسيه مانويل ريينا، الذي أظهر مستويات رائعة في التدريبات، لاسيما وأن دي خيا كان أحد نقاط الضعف في المنتخب الإسباني خلال الدور الأول.. ولكن هييرو يرفض اتخاذ القرار مبكراً، حيث سيظل الموقف بالنسبة لحراسة الموقف معلقاً حتى الدقيقة الأخيرة قبل إعلان قائمة الفريق لمباراة روسيا التي قد تصبح هي الفرصة الأخيرة لدي خيا.