صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

«اتصالات» تلتزم بتطبيق معايير أمن إنترنت الأشياء

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت اتصالات أمس، عن التزامها باتباع المعايير الدولية المتعقلة بحماية تقنية «إنترنت الأشياء» من المخاطر الأمنية المحتلمة، والتي ستحدد بدورها أفضل الممارسات والتوصيات في منظومة عمل تقنية «إنترنت الأشياء بوجه عام.
وتم تحديد المعايير الجديدة من قبل الاتحاد العالمي للهواتف المتحركة GSMA مؤخراً، والتي تستهدف مقدمي خدمات إنترنت الأشياء ومصنعي الأجهزة، بالإضافة إلى مطوري ومشغلي خدمات الاتصالات المتنقلة، وذلك بهدف تقديم أفضل الممارسات العملية لغايات تصميم وتطوير حلول تقنية إنترنت الأشياء عبر الصناعات والخدمات المختلفة.
وتناولت المعايير الجديدة أيضاً قضايا الأمن الإلكتروني، وخصوصية البيانات المرتبطة بخدمات إنترنت الأشياء وأوجزتها خطوة بخطوة، استعداداً لإطلاق الحلول التقنية إلى الأسواق المتعددة بشكل آمن.
وقال فرانسيسكو سالسيدو نائب رئيس أول «اتصالات ديجيتال» :«أصبح من الضروري الآن التركيز على وضع أعلى المعايير العالمية المشتركة بما يخص تقييم أمن إنترنت الأشياء من قبل المشغلين العالميين، ولا سيما مصممي أجهزة إنترنت الأشياء والمطورين لها».
بما يعزز فرص نمو وازدهار هذه التقنية الثورية في شتى أنحاء العالم.
مؤكداً أن «اتصالات» ترحب بتحديد أفضل الممارسات والتوجيهات العالمية من قبل الاتحاد العالمي للهواتف المتحركة GSMA، وتفخر بأن تكون واحدة من الشركات الرائدة في تنفيذ واتباع هذه المعايير الدولية».
من جهته، علّق أليكس سينكلير، كبير مسؤولي التقنية في GSMA:«تحتاج الصناعة العالمية إلى نهج متسق لأمن إنترنت الأشياء، وتأتي المعايير الجديدة لتؤكد ضرورة هذا التوجه العالمي، من خلال تبني مجموعة من أفضل الممارسات التي ستساعد على إنشاء سوق أكثر فاعلية لإنترنت الأشياء من خلال تقديم خدمات موثوقة تسهم بشكل مباشر في نمو وتوسّع السوق العالمي.
وأضاف سينكلير قائلاً، تتمتع صناعة الهواتف المحمولة بتاريخ طويل في تقديم خدمات آمنة في طيف ترددي مرخص، ومن خلال تطبيق هذه المعايير الجديدة، يمكننا المساعدة في ضمان استدامة ونمو السوق على المدى الطويل».