دنيا

صنادل وأحذية بأفكار جريئة وألوان مبهجة

الشارقة (الاتحاد)

قدم مصمم الأحذية العالمي إدغاردو أوسوريو مجموعة مميّزة من الصنادل والأحذية ضمن علامته التجارية Aquazzura، ليرسم من خلالها نماذج أنيقة وراقية من الأفكار والتصاميم، من تلك التي تتسم بلمسات الأنوثة، برز من بينها بعض الكعوب العالية والصنادل المفتوحة و«السلبرات» المريحة المسطحة.
ولعل المتابع لخط صعود هذا المصمم الكولمبي الأصل منذ العام الـ 2011، سيكشف بلا شك كيف أنه ومنذ بدايات انطلاقة علامته أكوازارا، قد لفت إليه الأنظار وتمكن خلال فترة قياسية من تسلق سلم الشهرة والنجاح، مخترقاً أتجاهات الموضة العالمية بطرازه الذي تميّز بعناصر حيوية من الجرأة، الإثارة، والمعاصرة في ذات الوقت والأوان، ملتقطاً من بلده الأم ملامح من فنون أميركا الجنوبية وما يطبعها من ثورة الألوان، ليمزجها بحسه الفني مع نهج خطوط الأناقة الأوروبية ونمطها المبّسط الناعم، مبتكراً من هذا الخليط الإبداعي أيقونات جديدة ومختلفة من القطع والموديلات، من تلك التي تلائم متطلبات المرأة العصرية وتنسجم مع رغباتها وحبها للظهور.
لهذا الصيف اختار أوسوريو اعتماد باقة مبهجة من الصنادل والأحذية العالية والمسطحة على حد سواء، ليثريها بمسطرة لونية متعددة التدرجات والظلال، بعضها جاء بشكل أنثوي ناعم يحمل رقة ألوان الباستيل، فيما ظهر بعضها الآخر بشكل أكثر قوة وجرأة، حاملاً درجات مثيرة من الأحمر القاني، النبيذي، والحني، مع شيئاً من الوردي الفوشيا والزهري، ثم تموجات من الأزرق السماوي، البحري، النيلي، بالإضافة إلى ألق معدني براق من الفضي والذهبي المعتاد.... وهكذا دولييك، وكأن المصمم ارتأى في هذا الموسم فتح طاقات لونية متعددة الخيارات أمام النساء، بحيث يلتقطن ما ينسجم مع ذوقهن الخاص.
من ناحية أفكار الموديلات واصلت علامة الأكوازارا سلسلة تشكيلتها التي اشتهرت بها في الموسم الماضي، والتي تميّزت بموضة الفرنشات الحريرية التي تزيّن مقدمة الحذاء أو الصندل، لتأتي هذه المرة بصياغات إبداعية جديدة ومدهشة بكل المقاييس، مع تصاميم عصرية من طراز ما يعرف بـ «الجلاديتر» أو المصارعة الرومانية، مطعمّة بمسامير معدنية وأكسسوارات مبتكرة ذهبية وفضية، فيما برزت قطع أخرى من المجموعة أكثر ثراء وحياة، مرصعّة بالمرايا والستراس والمطرزات، منفذة جميعاً بمواد وأقمشة وخامات فاخرة، متنوعة ما بين الجلد الطبيعي، الشمواه اللدن، والحرير الساتان.