الرياضي

«النخبة» تتنافس على كؤوس الفلاح للشيوخ والملاك والمحترفين

من منافسات الجولات السابقة للبطولة (من المصدر)

من منافسات الجولات السابقة للبطولة (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

تقام اليوم منافسات كأس الفلاح للشيوخ والملاك والمحترفين، بمشاركة نخبة الصقور الفائزة بأشواط مسابقة التلواح التي أقيمت على مدار الأيام الماضية، وذلك ضمن منافسات النسخة الرابعة لكأس صاحب السمو رئيس الدولة للصيد بالصقور التي تقترب من موعد ختامها بنجاحات جديدة وحضور لافت ومشاركة مميزة لملاك وصقاري الإمارات في الحدث الأكبر بتاريخ صقارة الإمارات، والذي يقام بتنظيم نادي أبوظبي للصقارين.
وسجل الحدث نجاحات كبيرة في موسمه الرابع الذي يقام ترجمة للدعم السخي والاهتمام الكبير الذي يوليه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ودعم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، رئيس نادي صقاري الإمارات، وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أبوظبي الرياضي.
ويشهد ميدان الفلاح في التاسعة صباحاً انطلاق منافسات كأس الفلاح التلواح لثلاث فئات (الشيوخ، الملاك، المحترفين)، بمشاركة 20 صقراً في كل فئة من الفئات، والتي نجحت في حصد المركز الأول في أشواط الفرخ والجرناس بمسابقة التلواح بمجموع 60 صقراً بالأشواط الثلاثة، حيث يحصد بطل كل شوط 150 ألف درهم بجانب كأس الشوط.
وتحظى البطولة برعاية مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية الأصيلة، وأبوظبي للإعلام، القيادة العامة لشرطة أبوظبي، دائرة الشؤون البلدية، هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، المسعود للسيارات، الفوعة للتمور، مستشفى أبوظبي للصقور، جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، الشركة الوطنية لإنتاج وتسويق الأعلاف والدقيق، المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية، شركة بلغاري، شركة ياس للعطور، العزب للاستشارات القانونية، شركة هوني بروك، شركة تاج هيور.
وشهدت البطولة منذ انطلاقها مشاركة 2200 صقر، وأكثر من 350 صقاراً، وبمجموع جوائز 20 مليون درهم، و53 سيارة لأبطال 71 شوطاً، ضمن ثلاث مسابقات (التلواح، تدريب الصقور بالبالون، تدريب الصقور بالطيران اللاسلكي).
وقال سلطان المحمود المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للصقارين «مع انطلاق الأشواط النهائية واقتراب البطولة الغالية من الختام، نعرب عن ارتياحنا للمشاركة الكبيرة والنجاحات المتواصلة للبطولة في ظل الأصداء الإيجابية وأرقام المشاركين التي ترتفع في كل عام، بجانب مستوى التنافس الكبير بين جميع المشاركين الذين نتقدم لهم بالشكر على التزامهم وعطاءاتهم الثرية».
وأضاف «انعكس الدعم السخي للقيادة الرشيدة واهتمامها الكبير بمسيرة تطور وازدهار الرياضات التراثية بشكل واضح على الإنجازات والنجاحات المتحققة في الموسم الرابع لرياضة الصيد بالصقور، وأصبح حجر الأساس في رسم خططنا وتحديد أهدافنا وتطبيق برامجنا في كل الاتجاهات التي تصب في نهضة هذا القطاع التراثي المهم برياضاته الأصيلة، حيث يعد الموسم الرابع من المواسم الكبيرة التي سجلت أرقاماً قياسية في المشاركات والمسابقات كافة التي نظمها نادي أبوظبي للصقارين، إلى جانب التطبيقات الذكية مثل الحلقة الإلكترونية التي تحيط بساق الصقر وتقرأ البيانات التفصيلية لسرعة الصقور أثناء مشاركتها في المسابقات الرسمية، إلى جانب الأصداء الإيجابية الواسعة التي رافقت استحداث أشواط جديدة مثل شوط الرمز وكأس الفلاح».
وتابع «سبق كل خطوة نجاح تحققت في الموسم الحالي، تخطيط منظم وجهود مخلصة سعت وأبلت بلاءً حسناً لترى النجاح مرسوماً على مُحيا المشاركين من عموم صقاري الإمارات الذين ساهموا بشكل لافت في التجاوب والتعاطي مع أحدث التقنيات المستخدمة في تطوير الصقارة، والتفاعل مع مشاركات النادي في المهرجانات والفعاليات التراثية».
وأكد المحمود أن كل تلك النجاحات لم تكن تتحقق لولا عوامل عديدة، يقف في مقدمتها دعم واهتمام القيادة الحكيمة الذي قاد النادي ورياضة الصيد بالصقور إلى إحداث النقلة النوعية، وجعلها تواكب التطور والنماء، بجانب التلاحم الوطني الكبير من قبل المؤسسات والجهات الحكومية الداعمة والرعاة ووسائل الإعلام، إضافة إلى الدور الرئيس للصقارين، ومستوى تفاعلهم مع برامج النادي الذي يزداد نمواً في كل عام.
وأوضح «نادي أبوظبي للصقارين، يحرص كل الحرص للمحافظة على المنجزات التي تحققت بخطوات مهمة تسهم في صناعة إنجازات جديدة، تقود صقارة الإمارات في مقدمة دول العالم».