عربي ودولي

الإمارات تجدد التزامها بدعم الفلسطينيين عبر «أونروا»

ميسون الدح عضو وفد الدولة لدى الأمم المتحدة خلال الاجتماع (وام)

ميسون الدح عضو وفد الدولة لدى الأمم المتحدة خلال الاجتماع (وام)

نيويورك (وام)

جددت الإمارات العربية المتحدة التزامها التاريخي بدعم الشعب الفلسطيني، وذلك عبر المساهمات التي تقدمها لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى «أونروا»، وشددت في بيان ألقته ميسون الدح عضو وفد الدولة لدى الأمم المتحدة، أمام الاجتماع الخاص الذي عقدته اللجنة المخصصة للجمعية العامة لإعلان المساهمات الطوعية المقدمة إلى «أونروا»، على الضرورة التي تحظى بها الولاية الإنسانية والإنمائية لهذه الوكالة لمساهمتها في الجهود الإقليمية الرامية إلى إعادة الاستقرار للمنطقة.

وأعربت عن الأمل في أن يسهم هذا الاجتماع في التقليل من الفجوة المالية التي تعاني منها الوكالة. مؤكدة الدور الهام والحيوي المتنامي الذي تلعبه «أونروا» في تقديم الدعم للاجئين الفلسطينيين وحماية حقوقهم وحرياتهم، لا سيما في ظل تعدد الأزمات وانتشار التطرف والإرهاب الذي تتعرض له المنطقة، وأدى إلى تفاقم أزمة اللاجئين وارتفاع الطلب على خدمات الوكالة الأساسية. مشيرة إلى ضرورة استمرار الوكالة في الاستجابة لاحتياجات اللاجئين.

واستعرضت الدح جانباً من جهود الدعم الذي حرصت الإمارات على مواصلة تقديمه إلى «أونروا» لتتمكن من تنفيذ برامجها الأساسية. مؤكدة أن للدولة التزاماً تاريخياً تجاه دعم الشعب الفلسطيني وتوفير ما يلزم له من احتياجات. ومنوهة إلى أنه وخلال عامي 2017 و2018 قدمت الإمارات ما يزيد على 130 مليون دولار لفلسطين. وأضافت: «انطلاقاً من إيماننا بأهمية التعليم في بناء مستقبل واعد للأجيال الشابة، فقد ساهمت الإمارات خلال أبريل الماضي بمبلغ 50 مليون دولار لدعم برنامج التعليم لأونروا والذي يعد أكبر برامج الوكالة، فضلاً عن تقديمها مبلغ 15 مليون دولار لدعم العام الدراسي 2017-2018. موضحة أن هذه المساعدات قد ساهمت في استمرار التعليم وتوفير الأدوات الأساسية لأكثر من 500 ألف طالب وطالبة.

ولفتت إلى أن الإمارات تعمل من خلال مؤسساتها الوطنية الرائدة على دعم إعادة بناء المدارس والمستشفيات والمراكز الصحية، وغيرها من المرافق الأساسية، إلى جانب تقديمها مساعدات غذائية للاجئين الفلسطينيين المتضررين من الصراع في سوريا. مشيرة إلى المساهمة الأخيرة التي قدمتها الدولة لتوفير الوقود وتوليد الكهرباء في المستشفيات في قطاع غزة. وقالت:«بينما نعمل على التخفيف من محنة اللاجئين الفلسطينيين وتحسين أوضاعهم الإنسانية الصعبة، إلا أننا نؤكد أن حل أزمة اللاجئين يتمثل في تسوية القضية الفلسطينية. وإلى أن يتحقق ذلك، فإننا نحث الدول الأعضاء والجهات المانحة الأخرى على تقديم المزيد من الدعم المالي للوكالة لمساعدتها في تنفيذ ولايتها المهمة».

وأعربت عن التقدير العميق الذي تكنه الإمارات لوكالة «أونروا» ولتضحيات موظفيها الذين يعملون في ظروف صعبة من أجل مساعدة اللاجئين وحمايتهم من الجماعات المتطرفة والإرهابية التي تستغل الفئات الضعيفة لغايات خطيرة. وأكدت التزام الإمارات بتأدية واجبها الإنساني لدعم القضايا الإنسانية الملحة حول العالم، بما في ذلك مواصلة تعاونها والعمل مع الشركاء الدوليين ومؤسسات الأمم المتحدة المعنية في هذا المجال.