عربي ودولي

«الهلال» تسلط الضوء على نشاطاتها في اليمن

عدن (وام)

التقى المهندس سعيد آل علي مدير الهلال الأحمر الإماراتية في عدن، وفد المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة الذي ضم جاكلين بريفلين مديرة مكتب المفوضية في عدن وأحمد الأغبري مدير مكتب الأمن والسلامة به.
جرى خلال اللقاء تسليط الضوء على الأنشطة والأعمال الخيرية والإنسانية التي تقدمها الهلال الأحمر الإماراتية ضمن «عام زايد» في المحافظات اليمنية الخمس التي يعمل بها وتضم عدن والضالع وتعز ولحج وأبين. واستعرض مدير الهلال الأحمر الإماراتية في عدن من خلال فيديو موثق مجمل الأنشطة والمشاريع والأعمال الخيرية التي تنفّذها الهلال منذ بدء «عام زايد» وتفاصيل كل مرحلة من مراحل عمله، مشيراً إلى أن ما تم عرضه لم يتضمن أنشطة الهلال خلال الأعوام السابقة التي وصفها بأنها كثيرة ومتعددة. وأكد أن الهلال الأحمر الإماراتية يعمل على تنفيذ مشاريعه وبرامجه بالتعاون مع السلطات اليمنية في المحافظات الخمس، موضحاً أن الهلال يسعى إلى تقسيم أعماله وأنشطته الخيرية والإنسانية وفق ثلاث مراحل زمنية.
المرحلة الأولى انتهت بتنفيذ عدد من المشاريع والثانية قائمة فيما يجري الإعداد للمرحلة الثالثة.
واستعرض أمام وفد المفوضية عدداً من أعمال الهلال الأحمر الإماراتية ومنها مشاريع حفر آبار المياه في المناطق الأشد تضرراً وأهمها بئر «القبيطة» بلحج بكلفة بلغت ثلاثة ملايين درهم إماراتي وتوفير مضخات المياه لعدن وإطلاق برامج للمتطوعين الذين يتزايد عددهم بصورة مستمرة، كاشفاً المزيد من التفاصيل حول المحطة الكهربائية التي من المزمع إطلاقها وتشغيلها في عدن بقدرة 120 ميجا بكلفة تجاوزت مائة مليون دولار والتي من شأنها المساهمة الفاعلة في التخفيف من انقطاع التيار الكهربائي. وتطرق اللقاء إلى مجمل الفعاليات والاحتفالات التي تنظمها الهلال الأحمر الإماراتية ومنها احتفالية يوم الأم ويوم الشعر العالمي ويوم متلازمة داون وغيرها من الفعاليات.
ونوه إلى مشاريع التعليم التي جرى تنفيذها خاصة صيانة وترميم وتأثيت المدارس وذلك عبر فيديو موثق تضمن أيضا أعمال الترميم والصيانة التي تجري في عدد من المدارس في محافظتي الضالع ولحج.
وعن المساعدات الغذائية، أكد مدير الهلال الأحمر الإماراتية في عدن، أن الهلال الأحمر الإماراتي وزع 30 ألف سلة غذائية على غير القادرين والمتضررين في المحافظات الخمس إضافة إلى إقامته إفطارات جماعية خلال شهر رمضان استفاد منها 75 ألفا و888 شخصاً في محافظات عدن وأبين ولحج.
ورداً على استفسار مديرة مكتب المفوضية في عدن حول ما يمكن أن يقدمه الهلال لصالح اللاجئين الصوماليين بعدن، عبرّ عن استعداد الهلال للمساهمة وتقديم العون المالي والعيني لهم،
مشيراً إلى أن الهلال احتفت بـ«اليوم العالمي للاجئين» والذي صادف الـ20 من شهر يونيو بتقديم العون المالي والعيني لعدد من اللاجئين الصوماليين في مناطق تواجدهم في عدن.
من جانبها أشادت مديرة مكتب المفوضية في عدن بجهود هيئة الهلال الأحمر الإماراتية في خدمة العمل الخيري والإنساني، مؤكدة أن مشاريع الهلال وبرامجه التي شاهدتها في اليمن شكلت مفاجأة كبيرة لها نظرا لقدرة الهلال على إنجازها في فترة وجيزة.