الرياضي

تحسن حالة مارادونا الصحية بعد «الوعكة»

مارادونا انفعل كثيراً أثناء لقاء الأرجنتين ونيجيريا (أ ف ب)

مارادونا انفعل كثيراً أثناء لقاء الأرجنتين ونيجيريا (أ ف ب)

سان بطرسبورج (د ب أ)

أكد أيقونة الكرة الأرجنتينية السابق دييجو مارادونا أمس أنه أصبح بحالة جيدة بعد أن احتاج إلى رعاية طبية عقب مباراة منتخب بلاده التي فاز فيها بصعوبة كبيرة 2/ 1 على المنتخب النيجيري مساء أمس الأول.
وقال مارادونا عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: «أرغب في أن أقول للجميع أنني بخير، أنا لست بالمستشفى ولم أحتجز بها».
وأضاف: «لقد تم فحصي من قبل الطبيب وقد نصحني بالذهاب للمنزل قبل الشوط الثاني، ولكنني رغبت في المكوث لأننا كنا جميعا نخاطر، كيف لي أن أرحل؟، أبعث بقبلة للجميع، أشكركم على الدعم».
وانتشرت صورة عبر الإنترنت ظهر فيها مارادونا جالساً على أريكة ويبدو كما لو كان يواجه صعوبات في التنفس في الوقت الذي يتلقى فيه العلاج من قبل بعض المسعفين، كان أحدهم يفحص ضغط الدم الخاص به.
وذكرت تقارير إعلامية أرجنتينية أن مارادونا عانى من هبوط في ضغط الدم خلال تواجده أمس الأول بملعب مدينة سان بطرسبورج الروسية وذلك بعد فوز منتخب بلاده بصعوبة كبيرة على نيجيريا وعبوره إلى دور الستة عشر لبطولة كأس العالم.
وتعرض مارادونا لمشاكل في الوعي عقب فوز الأرجنتين على نيجيريا بشق الأنفس بهدف سجله اللاعب ماركوس روخوس في الدقيقة 86 واضطر إلى الخروج من المدرجات بصحبة أحد أفراد الأمن ليتلقى رعاية طبية، حسبما أفاد موقع قناة «تي واي سي سبورتس» التليفزيونية الأرجنتينية. وقالت «تي واي سي سبورتس»: «النجم الأرجنتيني تلقى رعاية طبية داخل إحدى القاعات الخاصة وتم قياس ضغط الدم الخاص به وتم فحصه من قبل الأطباء الذين كانوا حاضرين في المكان». وتابع مارادونا مباراة الأرجنتين أمام نيجيريا من داخل إحدى مقصورات ملعب سان بطرسبورج ليساند منتخب بلاده بقيادة النجم ليونيل ميسي.