صحيفة الاتحاد

الرياضي

كلارين: القلب النابض

عمرو عبيد (القاهرة)

تغيرت لهجة الصحف الأرجنتينية بعد فوز التانجو على نسور نيجيريا والتأهل إلى دور الـ 16، وتصدرت صورة ميسي وروخو غلاف صحيفة كلارين التي وصفت الثنائي بالقلب النابض للمنتخب الأرجنتيني، بعد الهدفين والأداء الرجولي من جانبهما في مباراة تحديد المصير وإنقاذ سمعة الألبيسيليستي، وقالت الصحيفة في تحليلها إن اللاعبين تركا انطباعاً جيداً ومختلفاً في هذه المباراة، بعيداً عن المعجزة التي تحققت بعد الأزمة التي كادت تطيح بهم خارج المونديال.
وأشارت كلارين إلى الحماس الكبير الذي بدا واضحاً على كل اللاعبين في جميع المراكز، خاصة ميسي الذي استعاد الكثير من خطورته بتسجيله هدفاً خارقاً للعادة مثلما اعتاد أن يبهر الجميع، وقالت إن ميسي لم يتوقف عن العدو والتحرك في كل أرجاء الملعب، كما أشادت كثيراً بما قدمه خافيير ماسكيرانو الذي بدا كأنه في العشرين من عمره، تحرك في كل مكان وانقض على كل الكرات ولم يتوقف عن القتال حتى عندما سالت دماؤه، كذلك كان بانيجا عند حسن الظن، وأعاد الكثير من القوة لخط الوسط، بجانب ميركادو المقاتل الذي ظهر بشكل رائع، لكن كلارين انتقدت ما قدمه دي ماريا وتأخر سامباولي في الدفع بأجويرو، وقالت إن المعاناة انتهت وتحققت المعجزة، وتبقى مواجهة فرنسا حاسمة من أجل تحقيق الإنجاز !

24 ساعة: الكل يخشى كرواتيا !

طغت حالة الثقة على عناوين وأغلفة الصحف الكرواتية التي ترى أن منتخب بلادها قادر على الفوز بالمونديال الحالي بعد المستوى الباهر الذي قدمه في مباريات الدور الأول، وحتى الآن حقق المنتخب الكرواتي مع نظيره الأوروجواياني العلامة الكاملة بـ 9 نقاط في دوري المجموعات، وكتبت صحيفة 24 ساعة أن كل منتخبات المونديال تخشى كرواتيا، خاصة المنتخب الدنماركي الذي سيواجه الناري في دور الـ 16، وترى الصحيفة أن لاعبي كرواتيا يتفوقون في كل المراكز على منافسيهم الدنماركي.
وحول أداء الناري في الدور الأول، قالت 24 ساعة، إن المنتخب حصل على احترام العالم كله بعد الأداء الاحترافي والنظيف أمام آيسلندا وتحقيق الفوز الثالث، الذي تحقق للمرة الأولى في تاريخ مشاركات كرواتيا المونديالية، إذ لم يسبق لهم حصد 9 نقاط كاملة في دوري المجموعات من قبل، وأشادت كثيراً بما قدمه إيفان بيريسيتش، إلا أن الأفضل حتى الآن هو الثنائي موديريتش وراكيتيتش، وأكدت الصحيفة على أن طريق كرواتيا مفتوح إلى النهائي بشرط عدم الشعور الزائد بالثقة!

20 دقيقة: صدارة باهتة !

قالت صحيفة 20 دقيقة الفرنسية، إن الديوك تصدروا المجموعة الثالثة بسهولة، لكن المنتخب لم يقدم أي شيء حتى الآن، لأن مواجهات الدور الأول لا تعد اختبارات حقيقية لمستوى الأزرق، حتى مباراة الدنمارك خرجت بصورة ودية مملة بعدما أدرك المنتخبان عدم ضرورة بذل الكثير من المجهود أو المجازفة، وهو ما دفع جماهير المدرجات الروسية لإطلاق صافرات الاستهجان التي لم يعبأ بها لاعبو فرنسا كثيراً !
وتابعت الصحيفة في تحليلها قائلة: لم يرفع اللاعبون حدة المنافسة في أغلب المباريات، باستثناء بعض الدقائق أمام أستراليا، وبدا أنهم يريدون بلوغ ثمن النهائي بأقل مجهود، لكن المونديال لم يبدأ بعد بالنسبة للديوك، فالبداية النارية ستكون في مواجهة ميسي ورفاقه، الذين عادوا إلى المونديال كالعنقاء وسيقاتلون بشراسة في المواجهة القادمة.
أخيراً، تبقى حالة جريزمان محيرة للغاية، حسب رأي 20 دقيقة، فهو من أصر على اللعب في مباراة الدنمارك الأخيرة رغبة منه في تحسين الإيقاع واستعادة الخطورة، لكن شيئاً لم يحدث، قدم نفس المستوى والأداء الباهت، إلا أن الصحيفة تذكرت ما قدمه في بطولة يورو الأخيرة، أحرز هدفاً واحداً في الدور الأول، قبل أن ينفجر ويسجل 5 أهداف في الأدوار الإقصائية.

تيلجراف: فابريجاس: الأسود يجب أن تفوز

يعتقد سيسك فابريجاس أن المنتخب الإنجليزي يجب عليه تحقيق الفوز أمام نظيره البلجيكي في المواجهة الأخيرة بدور المجموعات، إذا ما أراد مواصلة مغامرته في المونديال حتى الأدوار النهائية، وقال في مقاله اليومي بصحيفة تيلجراف البريطانية، إن المنتخبات الكبرى تضع حساباتها الكاملة قبل انطلاق البطولات العالمية، تدرك ما يجب عليها فعله، وتعلم من ستواجه في كل دور، ولهذا يرى أن الأسود عليها التهام الشياطين من أجل تيسير مهمتها في المرحلة القادمة، وقال إنه يثق كثيراً في قدرة الأسود الثلاثة على تحقيق مفاجأة كبرى في المونديال، فهم يمتلكون في رأيه أفضل مهاجم في العالم، بجانب مدرب مميز وتكتيك فعال وقوي، بالإضافة إلى عدد لا بأس به من اللاعبين التكتيكيين القادرين على الفوز بالكأس !