الإمارات

جلسة علاج نفسي تكشف تعرض حدث للاعتداء

دبي(الاتحاد)

كشفت جلسة علاج نفسي لطفل يبلغ من العمر 12 عاما تعرضه لاعتداء جنسي لمرات عدة من مزارع آسيوي يبلغ من العمر 26 عاما، طبقا لما كشفت عنه النيابة العامة بدبي أمس، والتي أحالت المتهم إلى محكمة الجنايات لمحاكمته على خلفية ما أسندته له من اتهام بهذا الخصوص مطالبة بإنزال عقوبات مشددة بحقه.
وأنكر المتهم خلال مثوله أمس أمام الهيئة القضائية بمحكمة جنايات دبي الاتهام الموجه إليه، فيما تمسكت النيابة العامة باتهاماتها قبله وطالبت بإنزال عقوبة الإعدام بحقه طبقا للمادة 354 من قانون العقوبات الاتحادي التي تنص على تطبيق هذه العقوبة بحق كل من استخدم الإكراه في مواقعة أثني أو اللواط بذكر، واعتبارها وقوع الإكراه إذا كان عمر المجني عليه أقل من أربعة عشر عاما وقت ارتكاب الجريمة.
وبحسب التفاصيل التي أوردتها النيابة العامة بالقضية، فإن والد المجني عليه(عربي الجنسية) اصطحب نجله إلى مستشفى الأمل نتيجة لجملة من الاضطرابات النفسية التي بدأ يعاني منها من دون مقدمات، حيث قرر الطبيب المعالج جلسات علاج نفسي لمدة 6 أشهر كشف خلالها المجني عليه ما تعرض له من اعتداء متكرر من المتهم.
وأوضحت النيابة العامة أن المتهم استغل فترة تواجده بمفرده برفقة المجني عليه، بعد أن طلب منه والد المجني عليه قص شعر نجله وأخوته، ثم غادر وزوجته المكان تاركا المتهم بمعية أبنائه، حيث ارتكب المتهم جريمته النكراء مستغلا انفراده بالضحية. وبينت أن إلقاء القبض على المتهم تم في مطار دبي الدولي عند محاولته مغادرة الدولة. وقد قررت المحكمة تأجيل النظر بالقضية لجلسة 22 يوليو المقبل للدفاع.