صحيفة الاتحاد

الرياضي

«فيرميرش» تكسب كأس الوثبة ستاليونز في بلجيكا

جلين (الاتحاد)

حققت الفارسة البلجيكية سارا فيرميرش نصراً جديداً في مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة، حين قادت الجواد «داكار دي لاروس» لفيليب منير، بإشراف دانيال ألارد، للفوز بكأس الوثبة ستاليونز المخصص للخيول العربية الأصيلة في سن ثلاث سنوات، الذي أقيم بمضمار والويني في جلين ببلجيكا.
ويأتي تنظيم سباقات كأس الوثبة ستاليونز في بلجيكا تماشياً مع إستراتيجية المهرجان تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، بهدف دعم صغار الملاك والمربين في معظم دول العالم وتحفيزهم لزيادة الاهتمام بالخيل العربي من خلال تنظيم سباقات مناسبة لهم في جميع دول العالم، بالتزامن مع عام زايد والاحتفاء بمرور 100 عام على مولده، وبشعار «عالم واحد 6 قارات أبوظبي العاصمة».
وبعد فوزها الرائع في مونديال سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات «افهار»، على صهوة الجواد «وات اوندر» في استوكهولم 6 يونيو الماضي، برعت سارا فيرمييرش مرة أخرى، وهذه المرة على أرضها، وقادت فيرميرش داكار دي لاروس للفوز بسباق الوثبة ستاليونز البالغ طوله 1500 متر والذي أقيم على المضمار الرملي، بمشاركة 8 خيول، ووسط حضور جمهور غفير من محبي سباقات الخيول العربية الأصيلة، وحلت في المركز الثاني «أيو دفاين» بقيادة آنا فان تروست، في حين احتل «بيلترس باكو» المركز الثالث بقيادة لويد بيكرت، وسجلت البطلة الفائزة زمناً وقدره 1:44:74 دقيقة.
وقامت نيللي فليبوت، رئيسة سباقات الخيول العربية في بلجيكا، بتتويج الأبطال الفائزين، وتقدمت بالشكر لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية على دعم سباقات الخيول العربية في بلدها.
ويشهد مضمار العاصمة بوخارست في الأول من يوليو المقبل إقامة أول سباق لكأس الوثبة ستاليونز، بعد انضمام رومانيا مؤخراً إلى الاتحاد الدولي لأكاديميات سباقات الخيل «ايفهار».
ويدعم المهرجان دائرة أبوظبي للسياحة والثقافة، بالتنسيق مع مجلس أبوظبي الرياضي، والشركة الوطنية لإنتاج وتسويق الأعلاف والدقيق الشريك الأساسي، والأرشيف الوطني الشريك الرسمي، وطيران الإمارات الناقل الرسمي، وبالتعاون مع هيئة الإمارات لسباق الخيل، والاتحاد الدولي لخيول السباق العربية «إفهار»، وجمعية الخيول العربية الأصيلة، وبدعم وزارة الخارجية والهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة.