صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

«وول ستريت» تصعد بدعم خطة أميركية للاستثمارات الصينية

 متعاملون في بورصة  نيويورك (أ ف ب)

متعاملون في بورصة نيويورك (أ ف ب)

نيويورك (رويترز)

فتحت الأسهم الأميركية على ارتفاع أمس، بعد أن قالت إدارة الرئيس دونالد ترامب، إنها ستستخدم عملية مراجعة أمنية مشددة لمواجهة التهديدات التي تشكلها الاستثمارات الصينية في التكنولوجيا المحلية بدلاً من فرض قيود موجهة للصين تحديداً.
وفتح مؤشر داو جونز الصناعي مرتفعاً 20 نقطة تعادل 0.08% إلى 24303.11 نقطة.
وصعد المؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 5.39 نقطة تعادل 0.20% إلى 2728.45 نقطة.
وزاد المؤشر ناسداك المجمع 24.70 نقطة، أو 0.33% ليصل إلى 7586.33 نقطة.
ووافق مجلس النواب الأميركي أمس الأول على مشروع قانون يهدف إلى تشديد قواعد الاستثمار الأجنبي، وسط مخاوف بشأن مساعي الصين لاقتناء التكنولوحيا الأميركية.
وأقر المجلس الذي يسيطر عليه الجمهوريون المشروع بأغلبية 400 صوت ضد صوتين اثنين. والمشروع هو أحد سلسلة قوانين مقترحة تدرسها إدارة ترامب والكونجرس للتصدي لما تعتبره تجارة وممارسات غير نزيهة للملكية الفكرية من جانب الصين.
ويتضمن أحد مشاريع القوانين فرض رسوم جمركية على سلع تتراوح من الألومنيوم إلى السيارات، ومساع لمنع توسع شركتي الاتصالات الصينيتين هواوي تكنولوجيز وزد.تي.إي في الولايات المتحدة.
ويتصدى مشروع القانون الذي وافق عليه مجلس النواب، ونسخة منه في مجلس الشيوخ، بشكل محدد للمخاوف من أن شركات صينية، الكثير منها لها صلات بالحكومة، تحاول شراء مصنعين أميركيين لأشباه الموصلات وشركات أخرى للتكنولوجيا.