صحيفة الاتحاد

الرياضي

«مشادة صحفية» تزيد التوتر في تدريبات «نسور قرطاج»

لاعبو تونس يتدربون بطموح حفظ ماء الوجه (إي بي أيه)

لاعبو تونس يتدربون بطموح حفظ ماء الوجه (إي بي أيه)

طارق الغديري (موسكو)

شهدت تدريبات المنتخب التونسي، أمس الأول بملعب سترويتال بموسكو، مشادة بين لاعبي المنتخب التونسي الفرجاني ساسي وحمدي النقاز وبعض الإعلاميين المرافقين للبعثة، على خلفية الانتقادات التي وجهت من وسائل الإعلام إلى اللاعبين وأدائهم المخيب بعد الخسارة التاريخية بخماسية كاملة أمام بلجيكا.
وجاءت المشادة بعد رفض اللاعبين الإدلاء بتصريحات قبل المران، مبررين ذلك الرفض بتحامل المحللين والمذيعين في تلك الوسائل على لاعبي المنتخب التونسي، وكادت المشادة تتطور إلى ما هو أسوأ لولا تدخل وديع الجريء رئيس الاتحاد التونسي لإبعاد اللاعبين، مقدماً اعتذاره الرسمي والشخصي للإعلاميين، واعداً بتطويق الخلاف وفض الإشكال.
وقدم نبيل معلول مدرب الفريق بدوره اعتذاراته عن تصرف الفرجاني ساسي وحمدي النقاز للإعلاميين، محاولاً إنهاء سوء التفاهم الذي عكر أجواء آخر حصة تدريبية للمنتخب في موسكو.
وعكست المشادة حالة التوتر الذي يعيشه بعض لاعبي المنتخب التونسي، منذ الهزيمة الكبيرة التي خرجوا بها من مواجهة المنتخب البلجيكي، والتي كانت ضربة موجعة لمعنويات هؤلاء اللاعبين، وبرز أثرها من خلال تعاملهم مع أول لقاء إعلامي مع ممثلي الصحافة التونسية.
ومن جهة أخرى يعول الجهازان الفني والإداري لمنتخب تونس على تحفيز اللاعبين لاستعادة التركيز وطي صفحة بلجيكا، أملاً في انتزاع الفوز أمام بنما وتوديع المونديال بنتيجة إيجابية، تحفظ ماء وجه المنتخب، خاصة بعد أن سادت أجواء من الإحباط لدى الجماهير التي توافدت بأعداد غفيرة إلى روسيا من أجل مساندة منتخب بلادها، لكن النتائج السلبية كانت مخيبة للآمال.