صحيفة الاتحاد

الإمارات

«التوطين»: تحديث أسعار استقدام العمالة المساعدة

الأسعار والدول المرسلة للعمالة المساعدة في كل باقة (من المصدر)

الأسعار والدول المرسلة للعمالة المساعدة في كل باقة (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

أعلنت وزارة الموارد البشرية والتوطين، أسعاراً محدثة لاستقدام وتشغيل العمالة المساعدة من خلال أربع باقات تقدمها 11 مركزاً للخدمة «تدبير» على مستوى الدولة.
وأكد خليل إبراهيم خوري، وكيل الوزارة المساعد لشؤون العمالة المساعدة، حرص الوزارة على تقديم حزمة من الأسعار المناسبة والملائمة لاستقدام وتشغيل العمالة المساعدة، بما يتناسب ومتطلبات واحتياجات الأسر وأصحاب العمل، وذلك وفقاً لمعايير وضوابط محددة وضعتها الوزارة لعمل مراكز «تدبير» التي تقدم الخدمات نيابة عن الوزارة وتحت وإشرافها.
وأشار إلى أنه سيتم تحديث أسعار «باقات تدبير» كل ستة أشهر، بناء على التنسيق مع السلطات المعنية في عدد من الدول المرسلة للعمالة المساعدة.
وبحسب الأسعار المحدثة، فان الباقة الأولىى توفر خدمة استقدام عامل مساعد من خارج الدولة حسب متطلبات الأسر وأصحاب العمل، ويبلغ سقف تكلفة الاستقدام التي تدفع لمرة واحدة في هذه الباقة لعمالة الفلبين 14 ألف درهم بحد أقصى، إندونيسيا وسريلانكا 15 ألف درهم لكل منهما، إثيوبيا 5000 درهم، كينيا وأوغندا 6500 درهم لكل منهما، الهند 12 ألف درهم، بنغلاديش 7000 درهم، ونيبال 14500 درهم. وتمثل الأسعار في الباقة الأولى الحد الأقصى لتكلفة الاستقدام، ولا تشمل الرسوم الحكومية المتعلقة بإصدار التأشيرات والإقامة والفحص الطبي وغيرها.
أما الباقة الثانية، فتوفر للمتعاملين، العامل المساعد المسجل على مركز الخدمة للعمل لفترة تعاقدية مدتها ستة أشهر، حيث يسمح بعد انقضاء هذه الفترة بانتقال العامل كعامل مقيم لدى صاحب العمل أو الأسرة المعنية في حال موافقة الأطراف المعنية.
ويسدد المتعامل تكاليف الانتقال لمرة واحدة بعد انقضاء الفترة المشار إليها بواقع 8 آلاف درهم لكل من العمالة الفلبينية والإندونيسية والسريلانكية، بينما تبلغ لعمالة بنجلاديش 4 آلاف و500 درهم، وتبلغ لكل من عمالة إثيوبيا وكينيا وأوغندا 3 آلاف و500 درهم، وتبلغ تكلفة الانتقال لكل من عمالة الهند ونيبال 6 آلاف درهم.
كما يسدد المتعامل الذي يختار الباقة المشار إليها بشكل شهري 2500 درهم لكل من عمالة الفلبين وإندونيسيا، و2200 لعمالة لسريلانكا، و2250 لعمالة كل من بنجلاديش وكينيا ونيبال والهند، وتبلغ لعمالة إثيوبيا وأوغندا 2300 درهم شهرياً، وذلك إلى حين انتهاء فترة الأشهر الستة، حيث يقوم بعدها المتعامل بسداد أجر العامل المساعد الذي يتم الاتفاق عليه في عقد العمل، ويمكن للمتعامل أن يطلب انتقال العامل المساعد على إقامته خلال فترة أقل من ستة أشهر، ولكن بعد مرور ثلاثة أشهر من التعاقد مع مركز تدبير.
أما الباقة الثالثة، فتقدم خدمة التشغيل المؤقت لمدة سنتين، حيث يتم توفير عامل مساعد مسجل على المراكز، ولا يسمح بانتقاله كعامل مقيم لدى صاحب العمل أو الأسرة، ويبلغ سقف التكلفة الشهرية في هذه الباقة لكل من عمالة الفلبين وإندونيسيا 2500 درهم بحد أقصى لكل منهما، سريلانكا وإثيوبيا وأوغندا 2300 درهم لكل منهم، كينيا والهند وبنغلاديش ونيبال 2250 درهماً لعمالة كل من هذه البلدان.
وتوفر الباقة الرابعة العامل المساعد المسجل على مراكز الخدمة تدبير للعمل بنظام مرن، حسب متطلبات صاحب العمل (ساعات – أيام – أسبوع)، حيث تصل تكلفة العامل من جميع الجنسيات المشار إليها خلال 4 ساعات يومياً 120 درهماً بحد أقصى، 8 ساعات يومياً 200 درهم بحد أقصى، 7 أيام 1120 درهماً بحد أقصى، 30 يوماً 3500 درهم بحد أقصى، 6 أشهر 3250 درهماً شهرياً، 12 شهراً 3000 درهم شهرياً بحد أقصى.