صحيفة الاتحاد

الرياضي

اللجنة المنظمة لكأس آسيا تدشن بيع التذاكر

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت اللجنة المنظمة المحلية لبطولة كأس آسيا، الإمارات 2019، طرح باقات التذاكر الجماعية للشركات، قبل ستة أشهر من انطلاق الحدث الرياضي الأكبر الذي تستضيفه الإمارات، ولدعم هدف اللجنة المنظمة المحلية، والمتمثل في «جلب آسيا معاً»، تسمح باقات التذاكر الجماعية للشركات بإشراك موظفيها، بغض النظر عن جنسياتهم أو معرفتهم بكرة القدم، للاحتفال جميعاً بآسيا. فيما تدشن هذه الخطوة عملية إصدار التذاكر من قبل اللجنة المنظمة المحلية، وتقدم للمجموعات فرصة للحجز قبل طرح تذاكر 51 مباراة للبطولة للبيع بشكل عام في وقت لاحق هذا الصيف.
وقال عارف حمد العواني، مدير البطولة: «حظينا باهتمام كبير من مجتمع الأعمال بالدولة، فيما تسعى الشركات إلى تأمين مقاعد لموظفيها خلال كأس أمم آسيا، وهو أمر مميز، حيث ستمنح هذه الباقات الشركات المحلية فرصة الجمع بين موظفيها خلال تجربة لا تنسى، وبالتالي دعم أهداف البطولة في توحيد القارة في دولة الإمارات».
وأضاف: «تمتاز الإمارات بالتنوع الكبير في القوى العاملة المقيمة بها، والذي يتضمن معظم الدول الآسيوية المشاركة في نهائيات البطولة يناير المقبل. فضلاً عن ذلك، يعيش على أرض الإمارات العديد من محبي كرة القدم من هذه الدول، وغيرها من الدول، ما يمنحنا فرصة حقيقية للجمع بينهم في الاحتفاء بكرة القدم وقارة آسيا».
من جانبه، قال داتو وندسور جون، الأمين العام للاتحاد الآسيوي: «تعتبر كأس آسيا بمثابة القمة التي تجمع المنتخبات الوطنية في القارة، وستكون البطولة المقبلة في الإمارات الأكبر والأفضل على الإطلاق، مع إمكانية حضور الآلاف من المشجعين لمتابعة فرقهم. وتزخر الإمارات بمزيج متنوع من السكان وستتيح لهم باقات تذاكر المجموعات فرصة ثمينة للمشاركة في الاحتفال بكرة القدم».
وتقدمت شركة مبادلة للاستثمار مع العديد من الشركات بطلبات للحصول على تذاكر المجموعات لموظفيها، ما يمنحهم الفرصة للمشاركة في الأجواء الرائعة كفريق واحد، قال حميد عبد الله الشمري، نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة، الرئيس التنفيذي للشؤون المؤسسية والموارد البشرية في شركة مبادلة للاستثمار «مبادلة»: «إن استضافة أبوظبي والإمارات لهذا الحدث العالمي الكبير يعني الكثير بالنسبة لنا، فهو ليس مجرد احتفال بحدث رياضي، بل يمثل فرصة لتسليط الضوء على مرافق البنية التحتية عالمية المستوى، التي تزخر بها الدولة، وتتيح لها استضافة أضخم الفعاليات الجماهيرية والرياضية والثقافية. ونتطلع لاستقبال المشاركين والزوار من أنحاء العالم والترحيب بهم في أبوظبي وإمارات الدولة كافة».