عربي ودولي

الأمير وليام ينقل رسالة سلام من الرئيس الإسرائيلي إلى عباس

أجرى الأمير وليام نجل ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز، اليوم الثلاثاء، محادثات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين خلال زيارته إلى إسرائيل في اطار جولته الشرق اوسطية.

وبدأ الامير وليام جولته في الأردن ثم توجه إلى تل أبيب ليبدأ أول زيارة رسمية لأحد أفراد الأسرة الملكية البريطانية إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية.

ورغم تشديد المسؤولين البريطانيين على الطابع غير السياسي للزيارة، الا ان لقاءاته في اسرائيل لم تكن خالية من الرسائل السياسية حيث حمله الرئيس الاسرائيلي "رسالة سلام" الى الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي يلتقيه الامير وليام الاأبعاء.

وقال ريفلين الذي استضاف ويليام في القدس المحتلة "إن على الفلسطينيين أن يقبلوا عودة اليهود إلى موطن أجدادهم، وأن الوقت قد حان لإسرائيل والفلسطينيين لإنهاء نزاعهم".

وأضاف مخاطبا الأمير ويليام "أعلم أنك ستقابل عباس اليوم الأربعاء.. أود منك أن ترسل له رسالة سلام، وأخبره بانه حان الوقت أن نجد الطريق لبناء الثقة".

وتابع: "بناء الثقة خطوة أولى من أجل التوصل إلى تفهم بانه يتعين علينا أن نضع نهاية للمأساة بينناا".

وشدد على التزام إسرائيل بضمان حرية العبادة للجميع، لكنه أشار إلى أنه لا يمكن التغلب على الانقسامات السياسية بين الإسرائيليين والفلسطينيين إلا عندما يقبل الفلسطينيون إسرائيل كدولة قومية يهودية. فيما اعرب ويليام، أول عضو في العائلة المالكة البريطانية، يقوم بزيارة رسمية لإسرائيل منذ عام 1948، أيضًا عن أمله في إحلال السلام في الشرق الأوسط.