صحيفة الاتحاد

الرياضي

قدامى اللاعبين: قرار الانسحاب نقطة سوداء وعودة للوراء

فريق رأس الخيمة قرر الانسحاب من دوري الهواة (الاتحاد)

فريق رأس الخيمة قرر الانسحاب من دوري الهواة (الاتحاد)

سامي عبدالعظيم (رأس الخيمة)

دعا أقطاب وقدامى نادي رأس الخيمة إلى إلغاء قرار الانسحاب من دوري الدرجة الأولى الذي أصدره مجلس إدارة النادي أخيراً، وقالوا إن الفريق قادر على متابعة وجوده في دوري الأولى بالإمكانات المالية المتاحة مع وجود الدعم الذي يحصل عليه النادي من الحكومة المحلية واتحاد الكرة، خصوصاً في حال تم الاعتماد على أبناء النادي للمشاركة مع الفريق الموسم المقبل.
وأكد نجم درويش لاعب النادي السابق أن قرار الانسحاب محاولة لتبرير الفشل الذي رافق الفريق في آخر موسمين، لأن المشكلة ليست في عدم كفاية الدعم المالي ومرتبط بسوء آلية العمل وعدم اختيار أصحاب الكفاءة والخبرة لإدارة الأمور الفنية في الفريق الأول، موضحاً أن هناك حاجة لوجود اللاعبين القدامى الذين يمكن أن يضطلعوا بالعمل الإداري لتسيير أمور النادي وليس بطريقة إهدار المال، كما حدث في عهد المجلس الحالي من خلال التعاقدات غير الجيدة مع المدربين واللاعبين الأجانب.
وأشار نجم درويش إلى أن قرار الانسحاب يمثل خطوة إلى الوراء بسبب سوء الإدارة وعدم استغلال الدعم المالي الذي يحصل عليه النادي بالطريقة المناسبة، وأوضح انه عرض على الدكتور عبدالرحيم الشاهين، رئيس مجلس الإدارة توفير المستلزمات المرتبطة بالمعسكر الخارجي والآلية المناسبة لاستمرار الفريق الأول من دون طائل.
وأضاف: هناك مجموعة من أقطاب النادي والقدامى على قدر كبير من الكفاءة والوعي لإدارة الأمور الفنية الخاصة بالفريق الأول، ونستطيع توفير أفضل الحلول لاستمرار «الخيماوي» من خلال العلاقات الرياضية الممتازة التي تساعدنا على توفير الإعداد الجيد والعناصر الممتازة من أبناء النادي وكل ما يمكن أن يؤدي لتغيير صورته ونتائجه السلبية في الدوري التي قادته إلى المركز الأخير على لائحة الترتيب.
ووصف عبدالله علوي، لاعب نادي رأس الخيمة السابق قرار الانسحاب بأنه نقطة سوداء في تاريخ النادي تثير علامات استفهام عدة حول طبيعة القرار في ظل وجود كوادر متميزة من القدامى على درجة كبيرة من الاحترافية لإدارة الأمور خصوصاً أن النادي يمثل إمارة رأس الخيمة، موضحاً أنه يقدر عالياً كل الإدارات السابقة في تاريخ النادي لأنها حافظت على وجود الفريق الأول في الدوري ما يعني أهمية مراجعة القرار لأن النادي يمثل علامة مضيئة في تاريخ الرياضة بإمارة رأس الخيمة وجميع القدامى على استعداد لتحمل المسؤولية وإدارة الأمور الخاصة بالفريق الأول حسب الموارد المالية المتاحة.
وأشار حسن المرزوقي، عضو اللجنة الفنية في نادي رأس الخيمة إلى أنهم قدموا توصية إلى مجلس الإدارة بعدم الانسحاب من دوري الدرجة الأولى بتأكيدات على معالجة الأمور الخاصة بالموارد المالية المتاحة، موضحاً أنه يقدر الجهود التي تبذل من مجلس الإدارة لمصلحة الفريق والمراحل السنية وفي الوقت نفسه يتمنى عودة النادي إلى المشاركة في دوري الأولى.

حسن إبراهيم: العودة مهمة والقرار غير إيجابي

دعا حسن إبراهيم، مدرب ولاعب نادي رأس الخيمة السابق إلى مراجعة القرار وتهيئة أفضل الظروف لمشاركته في الدوري الموسم المقبل، والبحث عن الحلول الإيجابية للظروف التي تواجه النادي؛ لأن الحل لا يمكن أن يكون بالانسحاب وعدم المشاركة بالفريق الأول الذي يعد واجهة مهمة لأي نادٍ في الدولة، مشيراً إلى وجود الإمكانات التي يمكن أن تمهد الطريق لتقييم التجربة والبحث عن أفضل النتائج في الدوري، وذلك إثر التراجع الذي حدث في الموسمين الماضيين بوجود الفريق في المركز الأخير على لائحة الترتيب في الدوري.?
وأضاف: القرار مؤسف بكل تأكيد ولا مبرر له، وكان يجب على إدارة النادي البحث عن حلول أخرى في ظل توافر المعطيات التي يمكن أن تؤدي إلى واقع أفضل رغم الحديث الدائر الآن عن الظروف التي يعانيها النادي، وبقليل من التركيز والبحث يمكن أن يكون المخرج جيداً للجميع مع ضمان استمرار الفريق الأول في الدوري.