صحيفة الاتحاد

الإمارات

ضاحي خلفان يطالب النيابات بعدم منح العائدين للتعاطي فرصاً جديدة

دعا الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، رئيس مجلس مكافحة المخدرات إلى اجتماع أممي لوضع استراتيجية جديدة وقوية تؤدي إلى الإطاحة بكبار الرؤوس التي تروج للمخدرات مطالباً النيابات العامة بالدولة، عدم الإفراج عن متعاطي المخدرات إذا تم إعطاؤهم فرصتين وعادوا مرة أخرى للتعاطي.
وأضاف خلال مشاركته في اليوم العالمي لمكافحة المخدرات الذي نظمه مجلس مكافحة المخدرات اليوم تزامنا مع اليوم العالمي للمخدرات قائلا : أن الإمارات متعاونة مع الجميع لأداء رسالتها لمكافحة هذه الآفة ، حيث «يتعرض العالم لهجمة شرسة من عصابات المخدرات، مستهدفة شريحة الشباب عبر استغلال ضعاف النفوس، ويجب علينا محاصرة تجار المخدرات حتى في الدول التي تعد مصدراً لهذه المشكلة الخطيرة

وأوضح أن هناك طريقين أمامنا لا ثالث لهما، إما طريق الاستقامة أو الانحراف للحيلولة دون الوقوع في براثن المخدرات، ويجب على إدارات مكافحة الإرهاب الإطاحة ب تجار المخدرات عبر العمل الجماعي.
ودعا معاليه إلى ضرورة التعاون والتآزر بين مؤسسات والهيئات الأمنية والمدنية للإطاحة بالرؤوس الكبيرة التي تقف وراء تجارة وترويج المخدرات، موضحاً أن أهم طرق الوقاية من آفة المخدرات تتحقق بالتربية الطيبة، والقدوة الحسنة التي يظهرها الآباء تجاه أبنائهم ومراقبة سلوكهم وتصرفاتهم، فهي تقيهم من شر الوقوع في براثن التعاطي، وتعلمهم كيف يقولون لا للمخدرات.
وكشف المجلس عن إحصائية العام الماضي والعام الأسبق للمكافحة، حيث تم ضبط 3774 قضية في 2016، وتم إلقاء القبض على 5130 متهماً، فيما بلغت كمية المضبوطات من المخدرات والمؤثرات العقلية 9640 كجم، مقابل 4454 قضية والقبض على 6440 متهماً في العام 2017، والذي بلغت كمية المضبوطات فيه 61525 كجم على مستوى الدولة.
وبلغت معدلات الارتفاع في 2017 ، 18 % في البلاغات 25 % و 5 في ضبط المتهمين و 538 و 2 % بالكميات المضبوطة