الاقتصادي

الإمارات تشارك في اجتماع محافظي البنك الآسيوي للاستثمار بالبنية التحتية

الجابر يصافح رئيس البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية(من المصدر)

الجابر يصافح رئيس البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية(من المصدر)

أبوظبي(الاتحاد)

شاركت الإمارات في الاجتماع السنوي الثالث لمجلس محافظي البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية، الذي عقد خلال الفترة ما بين 25 إلى 26 من يونيو الجاري في الهند، بحضور محافظي وممثلي الدول الأعضاء في البنك، إلى جانب المراقبين من الشركاء الدوليين.
وهدف الاجتماع، الذي عقد في مومباي بالهند، إلى وضع استراتيجية للتعاون بين الدول الآسيوية لتطوير مشاريع البنية التحتية في تلك الدول، وتحفيز رأس المال الخاص من أجل الاستثمار في البنية التحتية في الدول الآسيوية.
ترأس وفد دولة الإمارات العربية المتحدة في الاجتماعات معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة، محافظ دولة الإمارات في البنك، وضم الوفد ممثلين عن وزارة الخارجية والتعاون الدولي وصندوق أبوظبي للتنمية.
وقال معالي الدكتور سلطان الجابر: إن الاجتماع السنوي الثالث لمجلس محافظي البنك الآسيوي للاستثمار ركز في أجندته على بحث آلية تسريع جهود التنمية في قارة آسيا وإشراك القطاع الخاص في تمويل مشاريع البنية التحتية، والسعي للمحافظة على مستوى متوازن من النمو الاقتصادي لدول المنطقة، إضافة إلى بحث التحديات التمويلية التي تواجه عمليات التنمية.
وأضاف معاليه: «إن دولة الإمارات تلعب دوراً مهماً كعضو مؤسس في البنك لتحقيق أهدف البنك التنموية في قارة آسيا، وكذلك تشجيع الاستثمار لأغراض التنمية والاستفادة من الموارد المتاحة في المنطقة، ودعم المشاريع ذات الأثر الاقتصادي الممتد في المنطقة ككل».
وأشار إلى أن جهود الإمارات التنموية والإنسانية ساهمت بتصدرها للمركز الأول للعام الخامس على التوالي كأكبر جهة مانحة للمساعدات الخارجية لعام 2017، في مجال المساعدات التنموية الرسمية، الأمر الذي يعزز من دور الدولة الريادي في التعاون كشريك رئيسي في عملية التنمية. من جانبه، قال محمد سيف السويدي، مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية، نائب محافظ دولة الإمارات في البنك: «تتماشى سياسة البنك مع رؤية دولة الإمارات وإيمانها الراسخ بأهمية التنسيق والتعاون المشترك بين المؤسسات التنموية العالمية بهدف تكثيف الجهود الإنمائية الدولية لتحقيق التنمية المستدامة، مما يستدعي ضخ مزيد من الاستثمار في مشاريع البنى التحتية كمطلب أساسي لتسريع عجلة التنمية في البلدان الآسيوية».
وأضاف: «نأمل أن تساهم مشاركة دولة الإمارات في اجتماع مجلس المحافظين في تعزيز تعاوننا مع الدول الآسيوية الأخرى في المجالات ذات الاهتمام المشترك، خاصة أننا نمتلك خبرة غنية في تمويل المشاريع التي تلبي احتياجات البنية التحتية في آسيا وترجمتها إلى آثار اقتصادية طويلة الأجل على المنطقة».
ويشار إلى أن الاجتماع السنوي الثاني لمجلس المحافظين للبنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية عقد في شهر يونيو من عام 2017 للمرة الأولى خارج الصين في جزيرة جيجو بكوريا الجنوبية، حيث عمل على وضع استراتيجية للتعاون بين الدول الآسيوية لتطوير مشاريع البنية التحتية في تلك الدول.
وانضمت دولة الإمارات كعضو مؤسس ودائم في البنك، في أبريل 2015، إلى جانب 57 دولة من الأعضاء المؤسسين، وتم تكليف صندوق أبوظبي للتنمية بتمثيل الدولة في التنسيق مع إدارة البنك ومتابعة جميع الأعمال والمشاريع المنبثقة عنه.
ويبلغ رأسمال البنك المصرح به 100 مليار دولار أميركي، فيما تبلغ قيمة مساهمة دولة الإمارات في رأس المال نحو 1.185 مليار دولار، وساهم البنك بتمويل 25 مشروعاً تنموياً في دول آسيوية بقيمة إجمالية قدرها 4.39 مليار دولار أميركي حتى نهاية مايو 2018.