منوعات

تؤمان يلجآن لـ"الموت الرحيم"

في سعي منهما إلى وضع حد لحياتهما البائسة، لجأ توأمان بلجيكيان أصمان إلى قانون خاص بالموت الرحيم، بعدما راحا يفقدان البصر تدريجياً، على ما أفادت وسائل الإعلام محلية.

وبدأ التوأمان البالغان من العمر 45 عاما واللذان تشاركا طوال حياتهما غرفة واحدة في منطقة أنفير يخسران بصرهما تدريجيا منذ عدة سنوات، على ما جاء في صحيفة "هيت ليتست نيوز".

وقد أيد الأطباء في بروكسل طلب التوأمين اللجوء إلى تقنية الموت الرحيم في 14 كانون، ديسمبر، حتى لو لم يكن أي منهما يعاني مرضاً في مرحلته النهائية.

يذكر ان بلجيكا البلد الثاني في العالم بعد هولندا الذي شرع الموت الرحيم في العام 2002.
وبحسب المعطيات الرسمية، سجلت 1133 حالة من الموت الرحيم في العام 2011، أغلبها في المراحل النهائية من مرض السرطان.