صحيفة الاتحاد

الرياضي

كرواتيا وآيسلندا.. «تقديم الهدية»!

فولجوجراد (د ب أ)

بعد أن حسم المنتخب الكرواتي تأهله للدور الثاني «دور الستة عشر» ينتظر أن يلجأ المدرب لإراحة عدد من لاعبيه الأساسيين، وهو ما يتطلع المنتخب الآيسلندي لاستثماره، من أجل انتزاع فرصته الأخيرة.
وحقق المنتخب الكرواتي انطلاقة قوية في المونديال أنعشت طموح جماهيره وآمالها في تكرار أو التفوق على إنجاز الجيل الذهبي للمنتخب الذي وصل إلى الدور قبل النهائي في مونديال 1998 بفرنسا.
فقد استهل المنتخب الكرواتي مشواره في المونديال الحالي بالفوز على نظيره النيجيري 2 - صفر، ثم تغلب على الأرجنتين 3 - صفر، ليحسم بطاقة التأهل مبكراً، ويتخلص من الضغوط في المباراة الثالثة أمام آيسلندا.
وربما يتمثل هدف المنتخب الكرواتي في مباراة اليوم في تحقيق الفوز أو التعادل الذي يحسم صدارة المجموعة لمصلحته ليتفادى مواجهة المنتخب الفرنسي، المرشح للفوز بصدارة المجموعة الثالثة، التي تقام الجولة الثالثة من مبارياتها اليوم أيضاً.
ومع نهاية أول جولتين من مباريات دور المجموعات، استطاع المنتخب الكرواتي، الذي يدربه المدير الفني زلاتكو داليتش، فرض نفسه ضمن المنتخبات المرشحة للمنافسة على اللقب، وتعززت آماله في تكرار إنجاز بطولة 1998 التي شهدت أول مشاركة لكرواتيا في نهائيات المونديال منذ إعلان استقلالها عام 1991.
وأخفقت كرواتيا التي كانت تابعة ليوغوسلافيا الاتحادية قبل استقلالها، في تجاوز الدور الأول للمونديال في نسخ 2002 و2006 و2014.
وقال المدافع الكرواتي فيدران كورلوكا: إنه أمر رائع أن نسمح لوسائل الإعلام بتحفيزنا حتى نصبح من المرشحين الأقوياء في كأس العالم.
وأضاف: عشنا موقفاً مشابهاً، عندما فزنا على إسبانيا قبل عامين في كأس الأمم الأوروبية «يورو 2016»، وبعدها لم يحالفنا الحظ في المباراة التالية أمام البرتغال، لذلك علينا الحفاظ على تركيزنا.
وقال زميله المدافع ديان لوفران: زلاتكو صنع أجواء رائعة بالمنتخب، إنه يجيد التواصل معنا بشكل فردي، وكل شيء يبدو رائعاً وعلينا الاستمرار، المباراة أمام آيسلندا؟، هدفنا واضح، وهو إنهاء دور المجموعات بتسع نقاط.
وتأهلت كرواتيا إلى المونديال الحالي عبر الفوز على اليونان في ملحق فاصل، وحل زلاتكو مكان أنتي تشاتشيتش في منصب المدير الفني في أكتوبر، قبل آخر مباراة لكرواتيا في مجموعتها بالتصفيات الأوروبية.
والآن يصطدم المنتخب الكرواتي مع المنتخب الذي تفوق عليه في ترتيب المجموعة بالتصفيات الأوروبية، لكن دون ضغوط كبيرة، حيث حسمت كرواتيا التأهل، بينما يحتاج المنتخب الآيسلندي إلى الفوز للحفاظ على فرصته في التأهل.