صحيفة الاتحاد

الرياضي

أوروجواي.. القبض على «الدب» والقمة!

سمارا (د ب أ)

تصدر منتخب أوروجواي المجموعة الأولى لكأس العالم، بعد فوزه على مضيفه الروسي 3 - صفر مساء أمس، على ملعب كوسموس أرينا في سمارا، ضمن الجولة الثالثة الأخيرة من دور المجموعات.
وحسم منتخب أوروجواي المباراة منذ الشوط الأول، حيث أنهاه متقدماً بهدفين حملا توقيع لويس سواريز نجم برشلونة في الدقيقة العاشرة والروسي دينيس تشيريتشيف بالخطأ في مرماه في الدقيقة 23
وفي الدقيقة الأخيرة من المباراة، سجل أدينسون كافاني مهاجم باريس سان جيرمان الهدف الثالث لأوروجواي، ولعب منتخب روسيا بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 36 بعد طرد إيجور سمولنيكوف لحصوله على الإنذار الثاني.
وحقق منتخب أوروجواي فوزه الثالث على التوالي ليتصدر المجموعة الأولى بتسع نقاط، فيما حلت روسيا في المركز الثاني بست نقاط، علماً بأن الفريقين حسما التأهل لدور الستة عشر حتى قبل انطلاق مباراة أمس.
واستهل المنتخب الروسي صاحب الأرض مشواره في البطولة بالفوز على السعودية 5 - صفر، ثم فاز على مصر 3 -1، أما أوروجواي، ففازت على مصر في المباراة الأولى 1 - صفر وبنفس النتيجة فازت على منتخب السعودية.
واقتسم الفريقان السيطرة على مجريات اللعب في أول خمس دقائق في ضوء سعيهما لتسجيل هدف مبكر يقربهما من الفوز وصدارة المجموعة الأولى.
وجاءت الدقيقة العاشرة لتشهد هدف السبق لأوروجواي عن طريق لويس سواريز عبر ضربة حرة مباشرة سددها زاحفة على يسار الحارس إيجور أكينفيف.
وسيطر الدب الروسي على مجريات اللعب بعد الهدف، أملاً في تسجيل هدف التعادل وإعادة المباراة إلى نقطة الصفر.
وكاد إيجور سمولنيكوف أن يدرك التعادل لروسيا في الدقيقة 17 عبر ضربة رأس قوية، مستغلاً ضربة ركنية من الناحية اليسرى، لكن الكرة علت العارضة بقليل، وعلى عكس سير اللعب سجل الروسي دينيس تشيريتشيف هدفاً بطريق الخطأ في مرمى فريقه، بعدما ارتطمت تسديدة دييجو لاكسالت في قدمه، وغيرت اتجاهها إلى داخل الشباك في الدقيقة 23، وأهدر رودريجو بيتانكور فرصة ذهبية لتسجيل الهدف الثالث لأوروجواي في الدقيقة 28، بعدما تهيأت له الكرة أمام المرمى مباشرة، ليسدد كرة زاحفة، لكن الحارس الروسي،وقف له بالمرصاد.
وتعرضت مساعي روسيا لإدراك التعادل لضربة موجعة في الدقيقة 36 بعد طرد إيجور سمولنيكوف لحصوله على الإنذار الثاني بعد تدخله بعنف مع لاكسالت، وأجرى مدرب روسيا أولى تغييرات عبر الدفع بماريو فيرنانديز بدلاً من دينيس تشيريشيف، ومرت آخر خمس دقائق دون أن تشهد جديد لينهي منتخب أوروجواي الشوط الأول متقدما بهدفين.
وتراجع إيقاع اللعب في ربع الساعة الأول من الشوط الثاني، مقارنة بالأداء في الشوط الأول، ولكن الأفضلية ظلت لمصلحة منتخب أوروجواي، وأجرى «الدب» ثاني تغييراته بنزول فيدور سمولوف، وخروج أليكسي ميرانتشوك، ورد أوسكار تاباريز مدرب أوروجواي بأولى تغييراته بنزول خيورخيان دي أراسايتا وخروج رودريجو بينتانكور، وكذلك نزول كريستيان رودريجيز بدلاً من ناهيتان نانديز.
وسيطر منتخب أوروجواي على مجريات اللعب بشكل كامل في أول نصف ساعة ووصل إدينسون كافاني أكثر من مرة للمرمى الروسي، لكنه عجز عن تسجيل الهدف الثالث.
وفي المقابل، اعتمد الفريق الروسي على الهجمات المرتدة السريعة التي في بعض الأحيان أنهكت الدفاع الأوروجوياني، لكن دون أن تسفر عن أهداف.
وعلى عكس سير اللعب، كاد البديل فيدور سمولوف أن يحرز هدفاً لروسيا، بعدما اخترق دفاع اوروجواي من الناحية اليسرى، وسدد كرة زاحفة قوية، ولكن الحارس فرناندو موسليرا أنقذ الموقف بثبات.
وفي الدقيقة الأخيرة، سجل كافاني الهدف الثالث لأوروجواي إثر ضربة ركنية من الناحية اليمنى، قابلها دييجو جودين برأسها، ليبعدها الحارس، قبل أن تتهيأ الكرة لكافاني أمام المرمى مباشرة ليسدد مباشرة في الشباك.