الرياضي

«الأخضر».. إبداع في «حفل الوداع»

فولجوجراد (د ب أ)

وجه المنتخب السعودي ضربة موجعة لنظيره المصري، وتغلب عليه 2 - 1 إثر هدف في الوقت القاتل من مباراتهما مساء أمس، في ختام مشوار الفريقين ببطولة كأس العالم 2018، وكادت المباراة أن تنتهي بالتعادل 1 - 1، إلا أن «الأخضر» السعودي انتزع الفوز بهدف سجله سالم الدوسري في الثواني الأخيرة على ملعب «فولجوجراد أرينا» الذي احتضن لقاء الفريقين في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الأولى، والتي تأهل منها بالفعل منتخبا روسيا وأوروجواي.

وافتتح النجم المصري محمد صلاح هداف ليفربول والدوري الإنجليزي التسجيل لمنتخب الفراعنة في الدقيقة 22، ثم أدرك سلمان الفرج التعادل للسعودية من ضربة جزاء في الثواني الأخيرة من الشوط الأول، بعد أن تصدى الحارس المصري عصام الحضري لضربة جزاء أخرى سددها فهد المولد في الدقيقة 39، وقبل لحظات من إطلاق الحكم صافرة النهاية، سجل سالم الدوسري هدف الفوز للمنتخب السعودي.

وتألق حارس المرمى المصري المخضرم عصام الحضري في التصدي لأكثر من كرة خطيرة إلى جانب ضربة جزاء المولد.

وكانت نتيجة المباراة بمثابة تحصيل حاصل، بعد أن حسم خروج الفريقين من الدور الأول، إثر خسارة المنتخب السعودي أمام روسيا صفر - 5 وأوروجواي صفر - 1 وخسارة المنتخب المصري أمام أوروجواي صفر - 1 وأمام روسيا 1 - 3، وتمثل الهدف من المباراة في تفادي الهزيمة الثالثة وكتابة نهاية إيجابية قبل وداع ملاعب المونديال الروسي.

وتفوق المنتخب السعودي نسبياً في الاستحواذ على الكرة والضغط الهجومي في أغلب فترات الشوط الأول، لكنه عانى تماسك الدفاع المصري، ولم ينجح في تهديد المرمى سوى في الدقيقة 38 عن طريق سلمان الفرج قبل أن يحصل على ضربتي جزاء سجل من ثانيتهما في اللحظات الأخيرة من الشوط.

بينما كانت محاولات المنتخب المصري في الشوط الأول، الأكثر خطورة، لكن الفريق اكتفى خلاله بهدف صلاح الذي أهدر فرصة أخرى، كما ضاعت فرصتان على زميله محمود حسن تريزيجيه.

ولم يختلف الحال كثيراً في الشوط الثاني، حيث كان المنتخب السعودي الأفضل، من حيث الاستحواذ والضغط في أغلب فتراته، لكنه واصل المعاناة أمام الحذر الدفاعي لـ «الفراعنة»، كما قدم المنتخب المصري أكثر من محاولة خطيرة، لكن الفوز حسم للمنتخب السعودي بهدف الدوسري في الوقت القاتل.

وبدأت المباراة بتفوق للمنتخب السعودي في الاستحواذ على الكرة والضغط الهجومي، حيث إن الفريق كثف تركيزه خلال الدقائق الأولى على فرض أسلوبه، لكن دون أي خطورة حقيقية على شباك حارس المرمى المصري المخضرم عصام الحضري. وبمرور الوقت حاول المنتخب المصري الدخول في أجواء المباراة بشكل أكبر لكن الفريق السعودي واصل استحواذه من خلال التمريرات المتقنة وتمركز لاعبيه بشكل جيد، وجاءت أول محاولة تهديفية في الدقيقة 12 من جانب المنتخب السعودي حيث سدد سالم الدوسري كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، لكنها مرت فوق العارضة، وانطلق الدوسري في هجمة مرتدة وراوغ ببراعة شديدة ثم سدد بقوة من حدود منطقة الجزاء لكن الكرة مرت فوق العارضة.

وقدم النجم المصري محمد صلاح أكثر من محاولة لكن لم تكتمل، وتلقى طولية خطيرة كادت أن تسفر عن التقدم في الدقيقة 20، لكنه كان في موضع تسلل، وفي الدقيقة 22، افتتح صلاح التسجيل للمنتخب المصري، حيث تلقى طولية رائعة من عبد الله السعيد، وانطلق بين اثنين من المدافعين، ثم سدد كرة ساقطة «لوب» لدى تقدم الحارس ياسر المسيليم، وجدت طريقها إلى داخل الشباك.

وفي الدقيقة 24، ضاعت فرصة ثمينة على صلاح لإضافة الهدف الثاني، حيث تلقى طولية وانطلق لينفرد بالحارس ثم سدد كرة ساقطة أخرى لكنها مرت بجوار القائم.

وأتيحت فرصة تهديفية حقيقية للمنتخب السعودي في الدقيقة 38 حيث تلقى سلمان الفرج تمريرة عرضية داخل منطقة الجزاء، ثم سدد بقوة لكن المدافع المصري أحمد حجازي أناب عن زميله الحضري في التصدي للكرة.

وفي الدقيقة 39، حصل المنتخب السعودي على ضربة جزاء بداعي تصدي أحمد فتحي بيده لعرضية من ياسر الشهراني، وتقدم فهد مساعد المولد لتنفيذ الضربة، لكن الحضري تصدى للكرة.

وضغط المنتخب السعودي بقوة أملاً في إدراك التعادل قبل نهاية الشوط الأول.

وفي الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول، أشار الحكم الكولومبي ويلمار بيريز باحتساب ضربة جزاء أخرى للمنتخب السعودي بداعي تعرض المولد لشد من جانب علي جبر، وبعد إشارة من حكم الفيديو المساعد، خرج حكم الساحة لمراجعة اللقطة عبر الشاشة خارج الملعب، وعاد الحكم ليعلن عن قراره النهائي باحتساب ضربة الجزاء، ومنح علي جبر إنذاراً، وتقدم سلمان الفرج لتنفيذ الضربة مسجلاً منها هدف التعادل لـ«الأخضر» السعودي. ومع بداية الشوط الثاني، دفع الأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني للمنتخب المصري باللاعب عمرو وردة بدلاً من عبد الله السعيد. وجاءت أول محاولة في الشوط الثاني من جانب المنتخب السعودي في الدقيقة 48 من نصيب هتان باهبري، إلا أن الحضري انقض على الكرة في اللحظة المناسبة.

وكما كان الحال في الشوط الأول، فرض المنتخب السعودي هيمنته على مجريات اللعب، بينما اكتفى الفريق المصري بتأمين الجانب الدفاعي في الدقائق الأولى.

وفي الدقيقة 69 تألق الحضري بشكل هائل في التصدي لكرة خطيرة سددها حسين المقهوي برأسه ثم تصدى بعدها بثوان لرأسية أخرى من مهند عسيري إثر ضربة ركنية.

وضغط المنتخب المصري بقوة لدقائق، أملاً في خطف هدف الفوز وهدد مرمى الأخضر بالفعل، لكن الكلمة الأخيرة كانت للمنتخب السعودي الذي صدم نظيره المصري بهدف في اللحظات الأخيرة سجله سالم الدوسري وسط ارتباك في منطقة الجزاء، لينتهي اللقاء بفوز السعودية على مصر 2 -1.

صلاح رجل المباراة

توج محمد صلاح مهاجم المنتخب المصري بلقب أفضل لاعب في المباراة، وأوضح صلاح أنه تسلم الجائزة بالفعل، ولكنه رفض التصوير بها، ويعتبر صلاح ثاني لاعب بالمنتخب المصري يرفض التصوير بجائزة أفضل لاعب بعد محمد الشناوي حارس المرمى، والذي حصل عليها بعد مباراة مصر وأوروجواي في الجولة الأولى.