صحيفة الاتحاد

الإمارات

مودي وعبدالله بن زايد يؤكدان دعم الحوار الاستراتيجي بين الإمارات والهند

 مودي وعبدالله بن زايد خلال المباحثات بحضور وفدي البلدين

مودي وعبدالله بن زايد خلال المباحثات بحضور وفدي البلدين

نيودلهي (وام)

استقبل معالي ناريندرا مودي، رئيس وزراء جمهورية الهند في العاصمة نيودلهي، سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، والوفد المرافق؛ وذلك في إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها سموه إلى الهند.
وبحث الجانبان، خلال اللقاء، مجالات التعاون بين البلدين، وسبل دعمها وتطويرها في مختلف القطاعات، بما يضمن تحقيق تطلعات البلدين.
كما تناولت المباحثات فرص توسعة نطاق العلاقات الاستراتيجية بين دولة الإمارات وجمهورية الهند في مجال الطاقة، لا سيما الشراكات والاستثمارات التي توفرها خطط شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» للتوسع في مجال التكرير والبتروكيماويات والطلب المتنامي على منتجاته في الهند، كما تم خلال اللقاء استعراض التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية، وتبادل وجهات النظر حولها.
ورحب رئيس وزراء جمهورية الهند بزيارة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان إلى نيودلهي، معرباً عن تمنياته بأن تسهم هذه الزيارة في دعم علاقات التعاون والصداقة بين البلدين الصديقين.
وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، أن العلاقات الاستراتيجية بين البلدين الصديقين، شهدت نقلة نوعية كبيرة في المجالات كافة، خلال السنوات الماضية، مدعومة بإرادة سياسية مشتركة من قيادتي البلدين.
وأشاد سموه بمساهمات الجالية الهندية في مسيرة التنمية التي تشهدها الدولة، مؤكداً أنها تحظى بكل تقدير واحترام على المستويين الحكومي والشعبي، وتمثل جسراً حضارياً قوياً لتعزيز العلاقات بين البلدين.
من جانبه، أكد رئيس وزراء جمهورية الهند، حرص بلاده على تعزيز علاقات الصداقة والتعاون مع دولة الإمارات، بما يعزز الشراكات الثنائية التي تخدم عملية التنمية والتقدم والازدهار لمصلحة البلدين والشعبين الصديقين، وأشاد بسياسة التسامح والتعايش التي تنتهجها دولة الإمارات تجاه مختلف الجنسيات التي تعيش على أرضها، وذلك في مجتمع تسوده علاقات تعاون واحترام.
حضر اللقاء، معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير دولة، الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» ومجموعة شركاتها، والدكتور أحمد عبد الرحمن البنا، سفير الدولة لدى نيودلهي، ومحمد بن علي العبار، رئيس شركة إعمار العقارية.
وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، ومعالي ناريندرا مودي، رئيس وزراء جمهورية الهند، أمس، دعمهما الحوار الاستراتيجي الذي يجري حالياً بين دولة الإمارات وجمهورية الهند حول توسيع نطاق الشراكات الاستراتيجية والاستثمارات في قطاع الطاقة، وأعربا عن رغبة بلديهما في تعزيز وتطوير علاقات التعاون الراسخة في جميع مجالات قطاع الطاقة، خاصة الاستكشاف والتطوير والإنتاج والتكرير والبتروكيماويات وتسويق المنتجات البترولية.
جاء ذلك خلال لقاء جمع سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان ومعالي ناريندرا مودي في العاصمة نيودلهي، عقب ورشة العمل المشتركة التي نظمتها «أدنوك»، بالتعاون مع وزارة البترول والغاز الطبيعي الهندية، والتي تهدف إلى توسعة نطاق الشراكات والاستثمارات في قطاع النفط والغاز بين البلدين.
وبهذه المناسبة، أكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، التزام دولة الإمارات بالعلاقات الاستراتيجية التي تربط بين دولة الإمارات وجمهورية الهند في شتى المجالات، وقال سموه إن الدولة ملتزمة بدورها كشريك موثوق يسهم في ضمان أمن الطاقة في الهند.
وأوضح سموه أن دولة الإمارات تتطلع دائماً إلى استكشاف المزيد من الفرص لتوسعة نطاق الشراكة في مجال الطاقة، وكذلك دراسة فرص توثيق التعاون في مجالات جديدة، بما يعزز ويعمق الروابط الاقتصادية طويلة الأمد القائمة بين البلدين.
حضر اللقاء، معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير دولة الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» ومجموعة شركاتها، ومعالي شري دارمندرا برادهان، وزير البترول والغاز الطبيعي في الهند.