الإمارات

العويس: تمكين الشباب ليكونوا روّاداً في بناء مستقبل الإمارات

عبدالرحمن العويس

عبدالرحمن العويس

دبي (الاتحاد)

أكد معالي عبدالرحمن العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع، أن تشكيل مجلس شباب الوزارة، جاء تماشياً مع توجيهات الحكومة الرشيدة، بتمكين شباب الوطن ليكونوا روّاداً في بناء مستقبل الإمارات في مختلف القطاعات، وليشكل المجلس حلقة وصل بين الشباب وصنّاع القرار، وتأمل من مجلس شباب الوزارة مبادرات حيوية وإنجازات فريدة، تشكل رافداً لتحقيق استراتيجية الوزارة، متمنياً لهم التوفيق وتحقيق النجاحات في خدمة الوطن، ليكونوا نموذجاً يحتذى به على مستوى الدولة.
وكان معاليه أصدر قراراً وزارياً رقم 198 لسنة 2018 بتشكيل مجلس شباب الوزارة، بهدف تمكين وتأهيل وتفعيل دور الشباب المميزين والمبدعين وتبني القطاعات الشبابية ودعمها وتحفيزها على المزيد من الإبداع والابتكار والمشاركة الفاعلة في بناء المستقبل، وتعزيزاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في إعطاء الشباب فرصاً استثنائية لقيادة مسيرة المستقبل، ليتمكنوا من القيام بمهمتهم في تحقيق محاور وأهداف مئوية الإمارات 2071.
من جانبها، قالت معالي شما بنت سهيل فارس المزروعي وزيرة الدولة لشؤون الشباب، إن حكومة حريصة كل الحرص على تهيئة البيئة الحاضنة للشباب والطاقات الوطنية ليكونوا أكثر إسهاماً في نهضة الدولة وازدهارها، إدراكاً منها لأهمية دور هذه الشريحة في صناعة المستقبل، بما يمتلكون من طاقات وإمكانات متميزة، وقدرة على التواصل والانفتاح والتفاعل مع المستجدات، ومواكبة التطورات والتعامل مع التكنولوجيا الحديثة وتطويعها للخدمات التي يمكن الاستفادة منها، وتوظيفها في خدمة أهداف مجتمعهم ووطنهم.
وتم تشكيل مجلس شباب وزارة الصحة ووقاية المجتمع من تسعة أعضاء من الشباب والشابات المواطنين، من الأطباء والفنيين والإداريين من مختلف التخصصات، منها طب الأسنان، وطب الأسرة، وبالإضافة إلى التغذية والصحة العامة وتصميم الوسائط الإعلامية وتقنية المعلومات، من الذين يعملون في الإدارات التابعة لوزارة الصحة في مختلف المنشآت الطبية التابعة للوزارة.
وذكر الدكتور سلطان أحمد الشريف رئيس مجلس شباب الوزارة والحاصل على درجة الماجستير في طب الأسنان الترميمي والتكميلي وعضو مجلس الإمارات للشباب متمثلاً في مجلس الفجيرة للشباب، أن مهمات المجلس تشمل تقديم الدعم للقيادة العليا في الوزارة من خلال مناقشة التحديات التي تواجه العمل والخروج بأفضل التوصيات والحلول للتغلب على تلك التحديات، والوصول إلى أفضل النتائج لتحسين بيئة العمل وزيادة إنتاجية الموظفين، وربط أفكار الشباب في الوزارة مع رؤية مجلس الإمارات للشباب، الذي يختص بوضع استراتيجية للشباب، بما يتوافق مع الوجهات المستقبلية للدولة.