الإمارات

شرطة أبوظبي تطلق حملة للسلامة المرورية في فصل الصيف

زيادة الوعي بأهمية التأكد من سلامة الإطارات  (من المصدر)

زيادة الوعي بأهمية التأكد من سلامة الإطارات (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

أطلقت مديرية المرور والدوريات بقطاع العمليات المركزية بشرطة أبوظبي، حملة للسلامة المرورية في فصل الصيف، ودعت السائقين قبل قيامهم بالسفر عبر البر إلى التأكد من صيانة المركبة وصلاحية إطارات مركباتهم وفحص المرايا الجانبية والداخلية، وتشغيل جهاز تحذير الإشارات الأربع وكفاءة الفرامل، وفحص زيت المحرك للتأكد من أنه في الوضع المناسب، وفحص التبريد، والتأكد من أن مستوى الماء في المبرد «الراديتر» جيد.
وحذرت قائدي المركبات من مخاطر وجود المواد التي تزيد من احتمالية نشوب حريق في المركبة نتيجة لارتفاع درجة حرارة الجو صيفاً، وتشمل تلك المواد الأدوات التي تحتوي على الغاز «الولاعات الصغيرة والمداخن» والمواد الكيميائية للقابلة للاشتعال، فقد يؤدي تفاعل تلك المواد مع درجة حرارة الجو إلى وقوع حوادث حريق للسيارات، مؤكدة ضرورة وجود طفايات الحريق بالمركبة.
وأوضح العميد خليفة محمد الخييلي، مدير مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي أن الحملة تأتي بهدف زيادة الوعي بأهمية أخذ الاحتياطات اللازمة لسلامة المركبة والصيانة الدورية لها، والتأكد من سلامة الإطارات، للحد من الأسباب التي تؤدي إلى وقوع الحوادث المرورية، خصوصاً خلال هذه الفترة من العام.
وقال إنها تركز على التوعية عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي لتثقيف السائقين المغادرين والقادمين إلى الدولة، بالنظم والقوانين، وحثهم على ضرورة التزامهم بقانون السير والمرور، والسرعات المقررة على الطرق الداخلية والخارجية.
كما تشمل توجيه رسائل توعية حول أبرز المخالفات الخطرة التي يرتكبها السائقين خلال فصل الصيف، والتي تتسبب في وقوع الحوادث المرورية الجسيمة، مثل السرعة الزائدة، الحمولة الزائدة، واستخدام الهاتف أثناء القيادة، وعدم استخدام حزام الأمان، وعدم الانتباه والتركيز أثناء القيادة لفترات طويلة، وعدم الالتزام بخط الطريق، وعدم ترك مسافة كافية بين المركبات.
وأكد الخييلي أنه سيتم تكثيف الرقابة على الطرق التي تؤدي إلى المنافذ الحدودية من خلال «القناص» والأنظمة الذكية لرصد المخالفين لقانون السير والمرور ومتجاوزي السرعات المقررة، وتطبيق القانون عليهم بحزم، للحد من الأسباب التي تؤدي إلى وقوع حوادث مرورية جسيمة ينتج عنها وفيات وإصابات بالغة.