الإمارات

وفاة آسيويين في حادث مروري بسبب السرعة الزائدة

دبي (الاتحاد) - لقي شخصان مصرعهما وأصيب ثلاثة آخرين بإصابات بليغة فجر أمس، نتيجة انحراف مركبتهم من نوع ميتسوبيشي لانسر واصطدامها بعمود انارة على شارع الخيل، حيث توفي في الحال قائد المركبة من الجنسية الهندية وعمره 40 سنة، وتوفي الراكب الامامي من نفس الجنسية وعمره 39 سنة في موقع الحادث، فيما نقل بقية الركاب الى المستشفى بعد اصابتهم باصابات بليغة.
وقال اللواء مهندس محمد سيف الزفين مدير الادارة العامة للمرور في شرطة دبي انه في نفس التوقيت وقع حادث اصطدام بليغ على شارع الخيل من جسر الميدان الى مخرج راس الخور، ولكنه لم يسفر عن وفيات، مشيرا الى ان اغلب الحوادث البليغة تكون بسبب السرعة الزائدة، مما يؤدي الى عدم القدرة على السيطرة على السيارة.
من ناحية اخرى، اكد اللواء الزفين ان دوريات الاسناد مستمرة في عملها في كافة مناطق دبي، خاصة في منطقة الورقاء مطالبا بضرورة تعاون اولياء الامور مع الشرطة في منع خروج ابنائهم في اوقات متأخرة من الليل ومعرفة وجهتهم ومن يصادقهم.
ولفت اللواء الزفين الى ان احد اولياء الامور اكتشف ان السائق الخصوصي الذي يعمل لديه يقوم بتوصيل ابنه يوميا الى منطقة الورقاء وان الابن كان يقوم باستخدام السيارة في الاستعراض مانحا السائق مبالغ مالية لعدم اخبار والده، حيث اصيب الابن في احد الحوادث مؤخرا وعندما علم بالامر قام بالغاء اقامة السائق وتسفيره بسبب تستره على الابن ومخالفته لتعليماته بالحفاظ على حياة ابنائه وتعريضهم للخطر معتبرا السائق شريكا في اصابة ابنه.
ونوه اللواء الزفين الى ان هناك ظاهرة جديدة تتعلق بقيام بعض الاشخاص بتاجير سيارات بي ام دبليو وكورفت ولامبرغيني حيث يقومون باخفاء ارقامها بمادة خاصة للهروب من الرادار.
وتمكنت احدى الدوريات من ملاحقة احدى السيارات من نوع بي ام دبليو والقاء القبض على قائدها من الجنسية الروسية والذي اكد انه استأجر السيارة وقام برش لوحة الارقام بتلك المادة حتى يتمكن من قيادتها بسرعة كبيرة على الشوارع الخارجية، ودون ان يحتسب عليه مخالفات، وتم تحويله الى النيابة العامة لاستكمال التحقيقات.