الاقتصادي

تعاون روسيا والسعودية سيحقق الاستقرار بأسواق النفط

وزيرا النفط السعودي والروسي خلال لقاء سابق في موسكو  (رويترز)

وزيرا النفط السعودي والروسي خلال لقاء سابق في موسكو (رويترز)

عواصم (رويترز)

قال رئيس صندوق الثروة السيادي الروسي، أمس، إن الاتفاق المشترك بين «أوبك» وحلفائها من منتجي النفط الآخرين على زيادة الإنتاج، يظهر قوة التحالف الروسي السعودي في مجال الطاقة، وهو ما سيسهم في إحلال الاستقرار بالسوق لسنوات كثيرة مقبلة.
وقبل اجتماع «أوبك» في فيينا، قالت السعودية وروسيا أكبر منتجين للنفط في العالم، إن هناك توافقاً عاماً على «إضفاء الطابع المؤسسي» على صيغة التعاون بين «أوبك» والمنتجين المستقلين وتمديدها حتى عام 2019 وما بعده لمراقبة السوق وتغيير الإنتاج إذا اقتضت الضرورة. وقال كيريل ديمترييف رئيس صندوق الاستثمار المباشر الروسي لـ«رويترز»: «إقامة شراكة طويلة الأمد بين روسيا والسعودية فيما يتعلق بتنسيق الجهود بين منتجي النفط وإنشاء منظمة جديدة في المستقبل قائمة على التعاون بين أوبك والمستقلين، من شأنه أن يساهم في تجاوز الخلافات بين المنتجين، وبلورة استراتيجية عمل موحدة بشأن الأسواق العالمية».
وقالت شركة النفط العملاقة «أرامكو» السعودية، إن لديها طاقة إنتاجية فائضة تبلغ مليوني برميل يومياً، وبمقدورها تلبية الطلب الإضافي على النفط في حالة حدوث أي تعطل في الإمدادات.
وقال أمين الناصر، الرئيس التنفيذي لأرامكو السعودية في نيودلهي، إن أرامكو تنتج حالياً عشرة ملايين برميل يومياً من النفط، ولديها القدرة لإنتاج 12 مليون برميل يومياً.
وعلى الرغم من هذا يقول محللون، إن من المرجح أن تظل أسواق النفط العالمية تتسم بشح نسبي هذا العام. وبحلول الساعة 06:36 بتوقيت جرينتش نزلت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت إلى 74.25 دولار للبرميل بانخفاض 1.7% بالمقارنة مع الإغلاق السابق. وبلغت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 68.42 دولار للبرميل بانخفاض 0.2%.