صحيفة الاتحاد

الرياضي

مهدي بن عطية: مباراة إسبانيا الأخيرة في مشواري الدولي

كالينينجراد (الاتحاد)

استبعد عميد المنتخب المغربي المهدي بنعطية أن يلعب الأسود ضد إسبانيا، من دون حماس أو رغبة في تحقيق الانتصار أو التعادل.
وأكد المدافع المقاتل والمحترف بيوفنتوس الإيطالي أن الأسود سيلعبون كما لعبوا ضد إيران والبرتغال، مشيراً إلى أن نفس الروح والعقلية والقتالية ستحضر ضد لاروخا قائلاً: «نحن لا نخاف أحداً ولا نتراجع للدفاع، سنهاجم وسنلعب بنفس الأسلوب والعزيمة وسنعمل على إزعاج الإسبان، سنحاول إنهاء المونديال بأفضل صورة ونتيجة والبحث عن نقطة أو ثلاث نقاط، وفي حال الهزيمة فسنسعى لأن تكون مشرفة بعد أداء مثالي يزيد اعتزازنا بما قدمناه ويرفع من معدل الإقناع والافتخار لدى الأنصار».
وراوغ بنعطية في الإجابة عن مستقبله، وإن كانت مباراة إسبانيا الأخيرة في مشواره الدولي بالقول: «أعتقد أنها مباراتي الأخيرة في كأس العالم؛ لأنني أبلغ 31 سنة، لم أفكر بعد في مستقبلي، ولا أعرف ماذا سأفعل، أفكر فقط في المباراة ضد إسبانيا، وبعدها سنرى ما قد سيحدث، ومهما كان قراري وإن أنهيت مساري مع الأسود فالمستقبل زاهر ورائع بوجود اللاعبين الشباب والموهوبين والرائعين، المشعل سيأخذه هؤلاء الذين ينتظرهم غد مشرق وباهر سواء على الصعيد الشخصي أو الدولي، لا خوف على العرين في ظل ما هو متوافر من طاقات وأسماء ستحمل المغرب إلى كؤوس أفريقية وعالمية، فالجيل الصاعد قادر على أن يؤهل المملكة للمشاركة في كأس العالم للنسختين أو الثلاث نسخ القادمة».