صحيفة الاتحاد

الرياضي

«الهدف القاتل» يُنسي «المانشافت» الخسارة الأولى

هدف ألمانيا القاتل في شباك السويد (إي بي أيه)

هدف ألمانيا القاتل في شباك السويد (إي بي أيه)

موسكو (أ ف ب)

أعاد الهدف القاتل الذي سجله الألماني توني كروس أبطال العالم إلى المنافسة على بلوغ الدور ثمن النهائي من مونديال روسيا، بمنحه الفوز على السويد ضمن المجموعة السادسة، في يوم شهد استعراضاً بلجيكياً في المجموعة السابعة على حساب تونس.
وفاز منتخب ألمانيا على السويد بنتيجة 2 - 1 بهدف في الدقيقة 90 + 5 لكروس، ضمن منافسات المجموعة السادسة التي شهدت أيضاً فوز المكسيك على كوريا الجنوبية بالنتيجة نفسها، بينما حققت بلجيكا نتيجة كبيرة في الجولة الثانية للمجموعة السابعة، بسحقها تونس 5 - 2 واقترابها من الدور المقبل.
وتساوت ألمانيا في عدد النقاط (3) مع السويد الفائزة في الجولة الأولى على كوريا الجنوبية 1- صفر، خلف المكسيك التي تتصدر بست نقاط بعد تحقيق فوزها الثاني توالياً، وذلك على حساب كوريا الجنوبية 2-1.
وستكون الجولة الثالثة الأخيرة التي تقام بعد غدٍ، حاسمة في تحديد هوية المتأهلين إلى الدور المقبل، فتلتقي ألمانيا مع كوريا الجنوبية، والسويد مع المكسيك.
وتحتاج ألمانيا للفوز على كوريا الجنوبية بفارق أكثر من هدف لبلوغ ثمن النهائي بصرف النظر عن نتيجة المباراة بين السويد والمكسيك، علماً بأن أي نتيجة أخرى ستدخل أبطال العالم أربع مرات في حسابات معقدة.
وهدأ المنتخب الألماني بهذا الفوز من وقع الانتقادات الحادة التي طالت لاعبيه بعد المباراة الأولى، والتي دفعت مدربه يواكيم لوف إلى إجراء أربع تعديلات على تشكيلته الأساسية.
وقال لوف: «كنا محظوظين بالفوز، وكان فوزاً مستحقاً؛ لأننا آمنا بأنفسنا والتزمنا بذلك، وأظهرنا أننا نحظى بروح معنوية جيدة، وحصل منتخب السويد عملياً على فرصتين فقط».
أما نظيره السويدي يان أندرسون، فاعتبر أنه من سوء الحظ أن فريقه لم يحصل على نقطة على الأقل، وقال: ما زلت متأثراً الآن، هذه بلا شك نهاية المباراة الأكثر إيلاماً في مسيرتي، إلا أن فريقنا لا يزال على قيد الحياة، وضمن المنافسة لبلوغ الدور ثمن النهائي، لذا سنبدأ بالتفكير في المباراة الثالثة.