صحيفة الاتحاد

الرياضي

حلمي طولان: «الفراعنة» مطالب بـ «الضغط العالي»

علي معالي (دبي)

يرى المدرب المصري حلمي طولان أن مباراة اليوم أمام السعودية غاية في الصعوبة لأن المواجهات العربية تحمل صفة «الديربي»، وتتسم بالتحدي، ودعا لاعبي «الفراعنة» إلى ضرورة الابتعاد عن التحفظ الشديد في الأداء، والذي لعب به المنتخب خلال المباراتين الماضيتين، وقال: خلال بطولة أفريقيا الأخيرة، وتصفيات كأس العالم، حتى النهائيات نفسها نلعب بهذا التحفظ، ونشعر بأن اللاعبين يلعبون بأقدام «مربوطة»، وأتمنى أن تكون هناك انطلاقة في الأداء أمام «الأخضر»، من خلال تطبيق الضغط العالي، ولا نلعب في الثلث الأخير من ملعبنا، ونغلق المساحات، بل نقوم بالضغط الدفاعي العالي من الأمام، حتى نحقق نتيجة إيجابية، ولا بد من الوجود قريباً من مرمى الأشقاء ومناطقهم الدفاعية لتسجيل الأهداف.
وعن إمكانية التغيير في المنتخب، من ناحية الأداء، قال طولان: لن يكون هناك تغيير في طريقة «الفراعنة»، وهي 4 -2 -3 -1، والتي يعتمد عليها الأرجنتيني هيكتور كوبر؛ لأنه لا يوجد وقت لتغيير الطريقة في اللعب، ولكن من الممكن أن يتم تغيير أسلوب اللعب، حيث نحتاج إلى لعب سريع، وكنا في المباريات السابقة نسعى لامتصاص الفرق المنافسة لنا بأداء هادئ، من خلال تناقل الكرة، وعدد تمريرات أكثر، ولم تكن هناك فاعلية في الجانب الهجومي، وعلينا أن نغير هذا الأسلوب إلى شراسة هجومية وتنقلات سريعة في ملعب المنافس، والسعي للتسجيل مبكراً لاكتساب المزيد من الثقة والقوة من البداية.
وقال: لا بد أن يلعب منتخب مصر الكرة دائماً إلى الأمام، وألا نعتمد مثلما حدث في مباريات سابقة على إرسال الكرات من الخلف للأمام وهذه ليست في مصلحة لاعبي مصر، نظراً للتكوين الجسماني بغياب الأطوال والقوة البدنية في أرض الملعب، وهو ما أفقدهم الكثير من الكرات ضد أوروجواي وروسيا، وأن تكون بداياتنا طبيعية للغاية في كرة القدم، والتي تتمثل في التحضير من الخلف والتطوير في وسط الملعب، والإنهاء بشكل هجومي مناسب وهادف.
ولم يحدد طولان مصادر خطورة معينة في المنتخب السعودي قائلاً: المنافس أدى بشكل جيد جداً في مباراة أوروجواي الأخيرة، على الرغم من الخسارة، وهو يلعب بجماعية، ومن دون خوف أو حذر، وهذا مصدر قلق، ولديه كثافة هجومية، لكنه يفتقد إلى لاعب متميز مثلما هو الحال مثلاً في منتخب مصر بوجود موهبة وقيمة كبيرة مثل محمد صلاح، ولكن لا يجب إغفال أن المنتخب السعودي فريق جيد بشكل عام ويلعب بشكل جماعي، ويصل كثيراً لمرمى المنافس، وهذا مصدر خطورة «الأخضر» من وجهة نظري.