أخيرة

سعوديات في مقعد السائق بعد رفع الحظر

بحرينية تلتقط «سيلفي» مع صديقاتها السعوديات (رويترز)

بحرينية تلتقط «سيلفي» مع صديقاتها السعوديات (رويترز)

الرياض (رويترز)

انطلقت النساء بسياراتهن في شوارع السعودية منذ الساعات الأولى من يوم أمس الأحد، إيذاناً برفع آخر حظر مفروض في العالم على قيادة المرأة للسيارة في المملكة.
وقالت سيدة الأعمال سماح القصيبي، وهي تقود في شوارع مدينة الخبر (شرق المملكة) بعد منتصف الليل «اليوم تاريخي.. شكراً للقيادة، وشكراً لهذا القرار.. يوم جميل.. فرق كبير بين الأمس واليوم..». وقالت سميرة الغامدي (47 عاماً)، وهي من مدينة جدة وتعمل اختصاصية نفسية وقادت السيارة متوجهة إلى العمل «إنه حقنا وأخيراً أخذناه.. وتقبل المجتمع للأمر بشكل عام مسألة وقت». وكانت سميرة من بين مجموعة صغيرة من النساء اللاتي استصدرن رخصة قيادة قبل رفع الحظر. ويظل عدد السائقات منخفضاً، إذ بدأت سعوديات حائزات رخص قيادة أجنبية في تحويلها إلى محلية الشهر الجاري فقط، وتتدرب نساء أخريات على القيادة في مدارس جديدة تديرها الدولة، ومن المتوقع أن يصل عدد النساء ممن يقدن السيارات إلى ثلاثة ملايين بحلول عام 2020.
وما زالت بعض النساء يواجهن ممانعة من أقاربهن في المجتمع المحافظ، كما لا تميل كثيرات ممن اعتدن توظيف سائق خاص للقيادة على الطرق السريعة المزدحمة في المملكة.