صحيفة الاتحاد

الرياضي

أسيل تقود سيارة فورمولا-1 في جائزة فرنسا

لوكاستيليه (رويترز)

قادت أسيل الحمد، إحدى سيارات رينو في فورمولا-1 حول حلبة سباق جائزة فرنسا الكبرى أمام آلاف المشجعين، أمس، لتعطي إشارة بدء عهد جديد للسعوديات في رياضة السيارات. وتأتي هذه اللفة على حلبة بول ريكار في لوكاستيليه، على متن سيارة لوتس رينو ئي 20 الفائزة بسباق عام 2012، في اليوم الذي تم فيه رفع الحظر عن قيادة النساء للسيارات في شوارع المملكة. وقالت أسيل «الأمر لا يتعلق فقط بالاحتفال بعهد جديد للنساء في قيادة السيارات، لكنه أيضاً يوم ميلاد السيدات في رياضة السيارات في السعودية، أهم شيء أتطلع إليه هو أن أرى الجيل القادم والفتيات الصغيرات يحاولن ممارسة رياضة السيارات».
وأضافت «أريد أن أشاهدهن وهن يتدربن ويتعاملن مع هذه الرياضة بجدية. سيكون هذا أكبر إنجاز لي».
وقالت أسيل، سيدة الأعمال ومهندسة التصميم الداخلي السعودية بعد قيادة السيارة «كانت قيادة مثالية. كل شيء كان سلساً، وشعرت بأنني أنتمي لهذا المقعد. أحببت وجود الجماهير حولي... إنه يوم ساحر». وأسيل أول سيدة تنال عضوية الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية، وهي عضو أيضاً في اللجنة النسائية لرياضة السيارات التي أنشأها الاتحاد الدولي للسيارات.