الرياضي

تقنية متطورة في حلبة ياس لسباقات الدراج

الطارق العامري عقب الإعلان عن الاتفاقية (من المصدر)

الطارق العامري عقب الإعلان عن الاتفاقية (من المصدر)

أبوظبي (وام)

أعلنت حلبة مرسى ياس تعاونها مع شركة «بي. كي.إي. جلف» التقنية للارتقاء بتجربة سباقات الدراج في المنطقة، عبر استخدام مزايا تكنولوجية حديثة خاصة بنظام التوقيت تثبت على طول مسار السباق المخصص لهذه الفئة.
تهدف التقنية المتطورة - التي تقدمها شركة «بي.كي. إي. جلف» - إلى تعزيز خبرات السائقين المتسابقين في الحلبة؛ إذ تفضي إلى مزيد من الحماس والتحدي بينهم عند معرفتهم الوقت المسجل والمنجز لكل سائق بدقة متناهية. وحرصت حلبة مرسى ياس على اختبار الأجهزة والمعدات التكنولوجية الحديثة مؤخراً، خلال فعالية «رول راسينج إيديشن» ضمن أمسيات ياس لسباقات الدراج، وبناء عليه تم اعتمادها رسمياً لتكون مستخدمة في سباقات الدراج المختلفة التي تنظمها الحلبة سنوياً ومنها تجارب سباق الدراج، وأمسيات دراج المفتوحة وتحدي ياس سوبر ستريت الذي تنطلق نسخته الرابعة أكتوبر المقبل.
وشهد تحدي ياس سوبر ستريت إقبالاً متزايداً بنسبة وصلت إلى 75% منذ إطلاق نسختها الأولى، وبسبب هذا النجاح الكبير لهذه الفئة من السباقات، وفي إطار سياسية الحلبة الاستراتيجية لتحقيق أفضل النتائج الممكنة من رياضة سباقات السيارات في دولة قامت باستخدام تلك التقنيات الحديثة التي تضفي على الأجواء حماسة ومتعة ضمن بيئة آمنة.
وقال الطارق العامري، الرئيس التنفيذي لحلبة مرسى ياس، إن الحلبة تتميز باستخدامها أحدث الوسائل التكنولوجية المتطورة والحديثة، وتعتبر واحدة من أكثر حلبات السباق المتقدمة تكنولوجياً في العالم وموطن رياضة السيارات في الشرق الأوسط.. لذا وكجزء من الاتفاق بين الجانبين سنشهد في قادم الأيام تركيب مجموعة متطورة من المعدات والأجهزة التقنية الحديثة بهدف تعزيز خبرات السائقين، وإضفاء مزيد من الحماس على سباقات الدراج، وتوفير فعاليات جديدة تضاف إلى رياضة السيارات في المنطقة.

على صعيد متصل، أعلنت حلبة مرسى ياس عودة فعالية «رول راسينج إيديشن» ضمن أمسيات ياس لسباقات الدراج الجمعة المقبل، التي تتيح للمشاركين الهواة والمبتدئين الفرصة لخوض المغامرة وصقل مهاراتهم في سباقات الدراج التي تشهد شعبية متزايدة وتطوراً ملحوظاً، بالإضافة إلى أنها توفر الفرصة المثالية لاختبار قدرات السائقين على مضمار الحلبة.

.. وسقط المخضرم
فقد السويسري المخضرم روجيه فيدرر المركز الأول في التصنيف العالمي لمصلحة الإسباني رافايل نادال، بخسارته أمام الكرواتي بورنا كوريتش 6-7 (6-8) و6-3 و2-6 في نهائي دورة هاله الألمانية للتنس.
وكان يتعين على فيدرر الاحتفاظ بلقب بطل الدورة لكي يحافظ على المركز الأول في التصنيف العالمي، والذي تبوأه الأسبوع الماضي بعد فوزه بدورة شتوتجارت الألمانية أيضاً، لكن كوريتش كان له رأي آخر، علماً بأن آخر لقاء بينهما انتهى بفوز صعب للسويسري 5-7 و6-4 و6-4 في نصف نهائي دورة انديان ويلز الأميركية 2018.
والفوز هو الأول لكوريتش على فيدرر مقابل خسارتين، الاولى في نصف نهائي دورة دبي عام 2015، وحرم، على غرار الأسترالي ليتون هويت (2010) والألماني فيليب كولشراتيبر (2012)، السويسري من رفع رصيده إلى 10 ألقاب في دورة هاله، وإلى 99 في مسيرته، بينها 20 لقباً كبيراً.
وتأتي سقطة فيدرر قبل أسبوع واحد من انطلاق بطولة ويمبلدون، ثالث البطولات الأربع الكبرى الفائز بلقبها 8 مرات، آخرها العام الماضي.