الرياضي

مكافأة 5 طلاب برحلة لمشاهدة مباراة في الدوري الإنجليزي

840 طالباً من 10 مدارس شاركوا في مسابقة أبطال هيلث بوينت (من المصدر)

840 طالباً من 10 مدارس شاركوا في مسابقة أبطال هيلث بوينت (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

فاز خمسة طلاب في أبوظبي برحلة إلى مدينة مانشستر لمشاهدة نجوم كرة القدم في الدوري الإنجليزي الممتاز، وذلك بعد أن أحرزوا لقب أبطال «هيلث بوينت»، وتم اختيار الصغار من بين 840 طالباً من عشر مدارس في العاصمة شاركوا في برنامج «نمط الحياة الصحية» الذي نظمه نادي مانشستر سيتي ومستشفى هيلث بوينت في أبوظبي الذي يعد واحداً من مرافق الرعاية الصحية التابعة لشركة مبادلة للاستثمار، والشريك الإقليمي لنادي مانشستر سيتي في قطاع الرعاية الصحية.
وسيتوجه كل من حمزة رنمان من أكاديمية اللؤلؤة، وتوماسو فرلوتي من مدرسة أميتي الدولية، ونانامي ليدا وهبة شفيق ومرام تشيتوي من أكاديمية البطين، في رحلة إلى مدينة مانشستر في إنجلترا لمشاهدة إحدى مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز خلال الموسم القادم.
ووقع الاختيار على الطلاب بعد إكمالهم تسجيل بياناتهم في كُتيب «الحياة الصحية» والتفوق في سلسلة من الحصص والواجبات الصفية، وتأكيد التزامهم بممارسة الأنشطة البدنية والصحية خارج المدرسة، وتطوير مهاراتهم في كرة القدم، وإكمال التحديات الرياضية التي أعدها مدربو مدارس السيتي لكرة القدم.
وقالت الدكتورة مي الجابر، المدير الطبي بالإنابة واختصاصية طب الصحة العامة في مستشفى هيلث بوينت: «غالباً ما يفاجئنا الصغار بما يمتلكونه من شغف ومعرفة ونظرة ثاقبة. وقد أبهرنا مستوى الالتزام الذي أظهروه خلال البرنامج. وباعتبار أن المستشفى يعد المركز الرائد لجراحة العظام والطب الرياضي في الشرق الأوسط، فإن دورنا يتمثل بتشجيع الأطفال على ممارسة الرياضة وتبني عادات صحية».
وعلى مدار خمسة أشهر، شهدت مبادرة «نمط الحياة الصحية» استضافة مجموعة من مدربي مدارس السيتي لكرة القدم وأطباء مستشفى هيلث بوينت، مجموعة من الحصص التفاعلية والمسلية، والتي علمت الطلاب أهمية ممارسة الأنشطة الرياضية وتناول الطعام الصحي والمناسب، والحصول على القدر الكافي من النوم، وشرب كميات مناسبة من الماء».
وبحضور أبرز اللاعبين المميزين من نادي مانشستر سيتي ومن ضمنهم قائدا فريقي الرجال والسيدات، فنست كومباني وستيف هوتن، قدم المدربون 140 ساعة من الحصص التعليمية والرياضية المسلية لـ35 صفاً من طلاب الصف السابع.