صحيفة الاتحاد

الإمارات

وفاة طفل "غرقاً" في حوض سباحة بالشارقة

توفي طفل من الجنسية الباكستانية، يبلغ من العمر ثمانية أعوام غرقاً في حوض سباحة بالطابق الثالث داخل برج سكني بمنطقة المجاز في الشارقة.


وتلقت غرفة العمليات في القيادة العامة لشرطة الشارقة بلاغاً، من مركز شرطة البحيرة، بالواقعة، حيث تم توجيه سيارة الإسعاف للموقع، وبنقله لمستشفى القاسمي بالإمارة تبين وفاته.


وأفاد التقرير الطبي الأولي عن الوفاة، أن الطفل تشبع بكمية كبيرة في المياه داخل جسده، مما تسبب له في شلل دماغي تام، وأن الأسرة حاولت إسعافه في البداية، دون جدوى، وأنه وصل إلى المستشفى وقد فارق الحياة.


كما أفادت التحقيقات الأولية عن الواقعة، أن الطفل نزل لحوض السباحة في البناية دون علم والديه، وأن الشخص المسؤول طلب منه عدم النزول إلا رفقة أحد والديه، إلا أنه لم يستجيب، وحاول مره أخرى للنزول للمياه، حيث توفي غرقاً.


واستدعى مركز شرطة البحيرة والدي الطفل، وهو الثالث بين الأبناء، حيث استمع لأقوالهما، وباشر في إنهاء الإجراءات الخاصة بتسليم جثمانه لهما لاستكمال إجراءات الدفن.


يذكر أن حالات غرق الأطفال في أحواض السباحة قد تكررت خلال الفترة الماضية، بعد حادثي الطفلتين بدبي، وكذلك وفاة الطفلة المواطنة (عامان)، في منزل أقاربها في مدينة الذيد، وكذلك عدد من الحالات التي حدثت سابقاً بوفاة شاب من الجنسية السعودية (30 عاماً) في حوض سباحة بأحد الفنادق، وكذلك شاب باكستاني (22 عاماً) في حوض حمام سباحة بمنطقة النهدة، ووفاة طفل مواطن (4 سنوات) في حوض سباحة بإحدى الفلل السكنية في منطقة المرقاب.