الرياضي

مدير المنتخب ضحية حماقي!

القاهرة (الاتحاد)

واجه المهندس إيهاب لهيطة، مدير منتخب مصر، اتهاماً بالتقصير في عمله، خاصة ليلة مباراة روسيا، بعدما ترك المعسكر في وقت صعب، ووسط حضور آلاف الجماهير لفندق الإقامة في مدينة سان بطرسبورج، ووجود عدد من الفنانين والشخصيات العامة، في محاولة لرؤية اللاعبين، خاصة محمد صلاح، وخرج لهيطة في توقيت حرج للغاية، بصحبة أسرته التي جاءت من القاهرة إلى سان بطرسبرج في اليوم السابق للحفل، وتوجه لحضور حفل محمد حماقي، والذي أقيم بإحدى القاعات الكبرى، وظل خارج المعسكر حتى ساعة متأخرة من الليل، وهو ما أثر كثيراً على حالة الانضباط داخل الفريق، وكان أحد الأسباب الرئيسة في الوداع المبكر للفريق من كأس العالم، خاصة أن مدير الفريق كان خارج تركيزه تماماً.