الاقتصادي

«إكسبو الشارقة» ينظم «ستيل فاب الشرق الأوسط»

الشارقة (الاتحاد)

يستعد مركز إكسبو الشارقة لاستضافة فعاليات معرض الأعمال المعدنية «ستيل فاب الشرق الأوسط» في دورته الثالثة عشرة، التي ينظمها المركز بدعم من غرفة تجارة وصناعة الشارقة، خلال الفترة ما بين 16-19 يناير الجاري.
ويتيح معرض «ستيل فاب» الذي يُعد أحد أبرز الأحداث التجارية المتخصصة في مجال صناعة الصلب على مستوى دولة الإمارات والمنطقة، فرصة فريدة لرجال الأعمال والمستثمرين والمهتمين للاطلاع على أحدث الآلات والتجهيزات والمكائن الخاصة بصناعة الصلب والتقنيات الحديثة في مجالات تشكيل المعادن وإعداد الأسطح والتشطيب والطحن والقطع وتصنيع الآلات، وغيرها من التخصصات الهندسية ذات الصلة.
ويشهد الحدث في نسخته الجديدة، مشاركة وحضوراً لافتين من جانب الشركات الوطنية، إلى جانب العشرات من الشركات الأجنبية الدولية والعلامات التجارية العالمية الرائدة في مجال الأعمال المعدنية، والعديد من الصناعات المرتبطة بها.
وأكد سيف محمد المدفع، الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة، رئيس الاتحاد العربي للمعارض والمؤتمرات، حرص إكسبو الشارقة على جذب وتنظيم المعارض المهمة التي تُعزّز مكانة إمارة الشارقة كوجهة مميزة لاستضافة المعارض الدولية، مشيراً إلى أن المركز يعمل بشكل مستمر على الارتقاء بأدائه وتطوير خدماته إلى أعلى المستويات العالمية، وبما يتجاوز توقعات العارضين والزوار من داخل الدولة أو من خارجها.
وقال المدفع، إن المركز شارف على إنجاز التحضيرات اللازمة لاستضافة «ستيل فاب 2017» الذي يعد أحد أبرز المعارض المتخصصة في مجال صناعة الصلب في منطقة الشرق الأوسط، حيث يجمع كل عام كبار المديرين التنفيذين والمنتجين والتجار والمتخصصين والخبراء والمهتمين تحت سقف واحد.
وأضاف المدفع أن العديد من الشركات المحلية والإقليمية باتت تنتظر «فاب ستيل» للكشف عن أحدث تقنياتها ومنتجاتها وطرحها في أسواق المنطقة، نظراً لأهمية هذا الحدث بالنسبة لأقطاب الصناعة والتجار المحليين والإقليميين.
وأعرب المدفع عن شكر إكسبو الشارقة لغرفة تجارة وصناعة الشارقة على دعمها المتواصل لمعظم الأحداث التي يستضيفها المركز، ومن أبرزها معرض «ستيل فاب» الذي يُعتبر باكورة أحداث عام 2017. كما أعرب عن شكره للرعاة وللجهات الحكومية التي أبدت حرصها على المساهمة في إنجاح الحدث.
وأشار المدفع إلى أن فعاليات الدورة الثالثة عشر لمعرض «ستيل فاب» تنعقد في وقت يتوقع فيه الخبراء أن تستأنف منطقة الشرق الأوسط نموها بصورة ملحوظة في 2017، وأن يصل حجم الطلب على منتجات الصلب النهائية إلى نحو 55 مليون طن عام 2017، فيما يقدّر حجم استثمارات الدول العربية في مجال صناعة الحديد والصلب بأكثر من 100 مليار دولار.
واعتبر الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة، أن التوجه الحكيم لدولة الإمارات نحو تنويع اقتصادها وعدم الاعتماد على النفط، يُعد من العوامل المهمة التي تسهم سنوياً في تطوير هذا الحدث، وتشكل عامل جذب للعارضين الذين يتطلعون للاستفادة من الطلب المتزايد من القطاعات الأساسية لهذه الصناعة في الدولة وفي المنطقة، وفي مقدمتها قطاعات البناء والتصنيع والبنية التحتية والنفط والغاز وخطوط الأنابيب.
وأوضح المدفع أن دولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي حريصة على الاستثمار في تطوير مشاريع بُناها التحتية، وهو ما يتطلب الحصول على أحدث المعدات المتطورة ومواكبة التقنيات المتقدمة والمنتجات الجديدة في السوق، وهو ما دفع هذه الدول مجتمعة لتخصيص أكثر من 172 مليار دولار على مشاريع البنية التحتية والإنتاجية في عام 2015. ويضم «ستيل فاب» أجنحة خاصة، ويشهد عروضا حية، ويتيح استكشاف المعدات المتطورة والتقنيات المتقدمة والمنتجات الجديدة والتطبيقات الحديثة لجميع أعمال تشكيل المعادن وصناعة الصلب.