الرياضي

«نسور قرطاج».. مشارف الوداع من «البوابة 5»!

موسكو (د ب أ)

وضع منتخب بلجيكا قدماً في الدور الثاني «الـ 16» بكأس العالم 2018، حيث واصل انطلاقته القوية، وتغلب على نظيره التونسي 5 - 2 أمس على ملعب «أتكريت أرينا» بالعاصمة موسكو في الجولة الثانية من مباريات المجموعة السابعة.
وحسمت المباراة للمنتخب البلجيكي بثنائية من كل من إيدين هازارد، وروميلو لوكاكو، كما أضاف «البديل» ميشي باتشواي الهدف الخامس لبلجيكا.
ورفع منتخب بلجيكا رصيده بذلك إلى ست نقاط منفرداً بصدارة المجموعة، بفارق ثلاث نقاط أمام نظيره الإنجليزي الذي يلتقي بنما اليوم، بينما ظل منتخب تونس من دون رصيد من النقاط، حيث خسر مباراته الأولى أمام إنجلترا 1 - 2، وأصبح الأمل الوحيد للمنتخب التونسي متمثلاً في فوز بنما بمباراة اليوم، حيث إنه في حالة تعادل أو فوز إنجلترا بأي نتيجة اليوم، تُحسم بطاقتا التأهل من المجموعة رسمياً لمصلحة بلجيكا وإنجلترا بغض النظر عن نتائج الجولة الثالثة.
وافتتح إيدين هازارد التسجيل للمنتخب البلجيكي من ضربة جزاء في الدقيقة 6، ثم أضاف روميلو لوكاكو الهدف الثاني للفريق في الدقيقة 16، ورد المنتخب التونسي بهدف للاعب ديلان برون في الدقيقة 18، قبل أن يضيف لوكاكو الهدف الثاني له والثالث لمنتخب بلده في الثواني الأخيرة من الشوط الأول.
وفي الشوط الثاني، أحرز إيدين هازارد الهدف الثاني له والرابع للمنتخب البلجيكي في الدقيقة 51، وأضاف البديل ميتشي باتشواي الهدف الخامس لبلجيكا في الدقيقة 90، قبل أن يختتم وهبي الخزري التسجيل بالهدف الثاني لتونس في اللحظات الأخيرة.
وبدأت المباراة بشراسة هجومية من جانب المنتخب البلجيكي الذي تقدم بهدفين مبكرين، لكن المنتخب التونسي رد بهدف ديلان محمود برون ليستعيد توازنه ويدخل في أجواء المباراة بشكل أكبر، وتوالت محاولاته الهجومية، وفرض تفوقه بشكل واضح لفترة طويلة من الشوط الأول، إلا أنه انتهى بالهدف الثالث لبلجيكا، والذي كان له الأثر الواضح على معنويات الفريق التونسي.
وخاض المنتخب التونسي الشوط الثاني بضغوط كبيرة وتسلل اليأس إلى بعض عناصره مع إضافة هازارد الهدف الرابع لبلجيكا، وبدا الفريق التونسي منهاراً كذلك من الناحية البدنية، وكادت شباكه أن تهتز بعدد أكبر من الأهداف، لولا تألق الحارس فاروق بن مصطفى وتدخل المدافعين في اللحظات الحاسمة.
وتجدر الإشارة إلى أن الهزيمة هي الأكبر للفريق التونسي في سجل مشاركاته بالمونديال، علماً بأنها المرة الخامسة التي تشارك فيها تونس بنهائيات المونديال، وخرجت من الدور الأول في المرات الأربع الماضية.
وبدأت المباراة بإيقاع لعب سريع، وبدأ المنتخب البلجيكي في استعراض حماسه الهجومي مبكراً، حيث انطلق لوكاكو باتجاه المرمى في الدقيقة الثانية، وكاد أن يسدد لكن الحارس التونسي فاروق بن مصطفى خرج في اللحظة المناسبة وأطاح بالكرة. احتسب الحكم الأميركي أنطونيو ماروفو ضربة جزاء للمنتخب البلجيكي بداعي تعرض إيدين هازارد لعرقلة من صيام بن يوسف، وتقدم هازارد لتنفيذ الضربة مسجلاً منها هدف التقدم لبلجيكا في الدقيقة 6.
وطالب لاعبو تونس بركلة جزاء بداعي تعرض وهبي الخزري لعرقلة من قبل يان فيرتونخين لكن الحكم أشار بمواصلة اللعب، ثم أشهر البطاقة الصفراء في وجه الفرجاني ساسي، بعدها بثوان لاعتراضه على القرارات التحكيمية.
وفي الدقيقة 16، عزز المنتخب البلجيكي تقدمه بالهدف الثاني، حيث استغل لوكاكو هفوة دفاعية وانطلق بالكرة إلى حدود منطقة الجزاء ثم سدد الكرة بقوة إلى داخل الشباك.
ولم يتأخر رد المنتخب التونسي، حيث هز شباك نظيره البلجيكي في الدقيقة 18، عندما أرسل وهبي الخرزي كرة من ضربة حرة قابلها ديلان برون بتسديدة برأسه إلى داخل الشباك.
وفي الثواني الأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول، أضاف لوكاكو الهدف الثالث لبلجيكا، حيث شن الفريق هجمة بدأت بهفوة دفاعية من علي معلول، وانتهت بطولية من توماس مونيير إلى لوكاكو الذي انفرد بالحارس، و سدد الكرة في الشباك معلناً نهاية الشوط الأول بتقدم بلجيكا 3 - 1.
وبدأ المنتخب التونسي الشوط الثاني مهاجماً أملاً في تعديل النتيجة، وأتيحت فرصة مبكرة أمام أنيس البدري الذي سدد بقوة من حدود منطقة الجزاء لكن كورتوا تصدى للكرة بثبات، ومن أول فرصة تتاح أمامه في الشوط الثاني، سجل بلجيكا الهدف الرابع في الدقيقة 51 حيث تلقى هازارد طولية ومرة من الحارس المتقدم، ببراعة وأسكن الكرة في الشباك معلناً تقدم بلجيكا 4 - 1.
وتواصل الضغط البلجيكي في ظل انهيار بدني ونفسي واضح للاعبي المنتخب التونسي في الدقائق الأخيرة، واستطاع البديل باتشواي إضافة الهدف الخامس لبلجيكا في الدقيقة 90، حيث تلقى تمريرة عرضية ووجه الكرة مباشرة إلى داخل الشباك في ظل تفكك دفاعي واضح للفريق التونسي.
وفي اللحظات الأخيرة، رد المنتخب التونسي بهدف لحفظ ماء الوجه، حيث تلقى الخزري عرضية من النقاز ودفع بالكرة إلى داخل الشباك لتنتهي المباراة بفوز بلجيكا 5 - 2.