الاقتصادي

محكّمو «الشارقة للتميز الاقتصادي» يناقشون نتائج التقييم الميداني

الشارقة (الاتحاد)

ناقشت اللجان التحكيمية الخاصة بـ«جائزة الشارقة للتميز الاقتصادي» نتائج عملية التقييم التي قدمتها لجان التقييم عقب زياراتها الميدانية لجميع المنشآت الاقتصادية المشاركة والمسجلة في دورة الجائزة لعام 2017، وذلك في المرحلة ما قبل الأخيرة لاختيار الفائزين في جميع فئاتها.
وتمت مناقشة نتائج التقييم خلال اجتماعات اللجان التحكيمية مع لجان التقييم التي عقدت على مدى يومين في مقر غرفة تجارة وصناعة الشارقة، حيث جرى استعراض مراحل عملية تقييم المنشآت الاقتصادية والجهات الحكومية المشاركة في مختلف فئات الجائزة، ومراجعة نتائجها واعتمادها تمهيداً لرفعها لمجلس أمناء الجائزة للبت فيها.
وقالت ندى عبدالسلام الهاجري منسق عام جائزة الشارقة للتميز الاقتصادي، إن لجان التحكيم عقدت اجتماعات مطولة مع لجان التقييم التي قدّمت توصياتها بناء على مشاهداتها وما استنتجته من زياراتها للمشاركين خلال مرحلة التقييم الميداني التي امتدت لأكثر من أسبوعين وشملت أكثر من 100 منشأة اقتصادية مشاركة بالجائزة، والتي قام بها أكثر من 40 مُقيّماً مختصاً في مختلف مجالات التقييم والتي تشمل التميز المؤسسي والممارسات الخضراء والمسؤولية المجتمعية وريادة الأعمال والمشاريع الناشئة.
وأضافت الهاجري، أن لجان التحكيم ضمت عدداً من الأسماء والشخصيات البارزة والناجحة في دولة الإمارات، وذلك بهدف تعزيز المشاركة بالآراء والخبرات والنقد البنّاء، ومن أبرزهم الشيخ عبدالعزيز النعيمي والدكتور عبدالله شنابلة وماركوس باتلر وهم أعضاء لجنة «جائزة الشارقة الخضراء»، والشيخة هند بنت فيصل القاسمي ونجلاء المدفع عضوتا لجنة «جائزة الشارقة للمشاريع الناشئة في دولة الإمارات»، والدكتور أحمد العموش ومحمد الشامسي عضوا لجنة «جائزة الشارقة للمسؤولية المجتمعية»، والدكتورة شيماء فواز وطلال هلالي عضوا لجنة «جائزة الشارقة لرواد الأعمال»، والدكتور عيسى القايدي عضو لجنة «جائزة الشارقة لأفضل 10 منشآت». وأوضحت الهاجري أن لجان التحكيم رفعت عقب الاجتماعات توصياتها لمكتب أمانة الجائزة والذي بدوره سيقدم التقرير النهائي لمجلس الأمناء في اجتماعه يوم 25 يناير الجاري لاعتماد أسماء الفائزين في جميع الفئات، والذين سيتم تكريمهم خلال الحفل الذي ستنظمه غرفة تجارة وصناعة الشارقة وشبكة الشارقة للتميز الاقتصادي «الشارقة س» 31 يناير، وذلك تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد ونائب حاكم الشارقة، معربة عن شكر وتقدير «الغرفة» و«جائزة الشارقة للتميز الاقتصادي» لجميع المحكمين على الجهود التي بذلوها والتي تعكس الحرص على الارتقاء بمجتمع الأعمال وتطوره، وصولاً إلى تحقيق التميز المنشود.
وكان مجلس أمناء الجائزة برئاسة عبدالله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة رئيس مجلس أمناء الجائزة، بحث خلال اجتماعه الثالث ضمن الدورة الثانية قبل نحو أسبوعين، سير العمل في المراحل التنفيذية للدورة الثانية من الجائزة، واستعرض نتائج مرحلة التقييم الميداني للمنشآت واطلع على آخر خطوات مرحلة التحكيم.وتعتبر «جائزة الشارقة للتميز الاقتصادي» إحدى مبادرات غرفة الشارقة الهادفة إلى نشر الحوكمة المؤسسية وتشجيع اعتماد معايير الجودة وأخلاقيات العمل، وتطوير مسؤولية منشآت القطاع الخاص تجاه المجتمع، إضافة إلى تشجيع الممارسات الصديقة للبيئة، وتعزيز دور المنشآت الاقتصادية في دفع عجلة التنمية المستدامة من خلال توفير التسهيلات وإطلاق المشاريع والمبادرات الجديدة وتحفيزها على مواصلة النجاح وتقدير إنجازاتها.