الاقتصادي

دبي تستضيف المؤتمر العربي الأول لإدارة الأراضي والعقارات فبراير المقبل

دبي (الاتحاد)

تستضيف دبي ?المؤتمر ?العربي ?الأول ?لإدارة ?الأراضي ?والعقارات، ?الذي ?يعقد ?على ?مدى ?ثلاثة ?أيام ?خلال ?الفترة ?من ?26 ?إلى ?28 ?فبراير ?2018، ويتناول الحدث العديد من الموضوعات الراهنة الأكثر تحدياً في البلدان العربية، بما في ذلك كيفية إدارة الأراضي للحد من الصراعات، وتعظيم استفادة الأفراد والدولة والمجتمع من الأراضي والعقارات. وإلى جانب كونه منصة لتبادل المعرفة، سيسهم المؤتمر في تعزيز التعاون الإقليمي، وتنمية القدرات والابتكار في مجال إدارة الأراضي والإصلاح العقاري، لتعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية في المنطقة العربية.
وقال سلطان بطي بن مجرن، مدير عام دائرة الأراضي والأملاك في دبي «لم يأت اختيار مدينة دبي مصادفة لتنظيم المؤتمر العربي الأول لإدارة الأراضي والعقارات، بالاشتراك مع أبرز المؤسسات العالمية ذات الصلة بالقطاع العقاري، لكنه يعزى إلى المكانة الراقية التي وصلت إليها دبي، حيث ?تحولت ?إلى ?نموذج ?فريد ?من ?نوعه، ?ليس ?فقط ?في ?الجوانب ?ذات ?الصلة ?بالنهضة ?العقارية، ?لكنها ?تعدّ ?رائدة ?بحق ?في ?مختلف ?المجالات ?المتعلقة ?بالتنمية ?المستدامة، ?والحفاظ ?على ?البيئة، ?وتطبيق ?أعلى ?معايير ?المباني ?الخضراء، ?وتعظيم ?الاستفادة ?من ?الأراضي ?في ?مختلف ?القطاعات ?الضرورية ?لحياة ?الناس»?.
ويشارك في تنظيم المؤتمر‏? ?العديد ?من ?المؤسسات ?والهيئات ?الإقليمية ?والدولية، ?بما ?في ?ذلك ?البنك ?الدولي، ?والشبكة ?العالمية ?لأدوات ?الأراضي، ?وبرنامج ?الأمم ?المتحدة ?للمستوطنات ?البشرية (?الموئل)?، ?والجامعة ?العربية، ?واتحاد ?المساحين ?العرب.
وأضاف بن مجرن أن التطور الهائل لقطاع الأراضي والعقارات في دبي جاء نتيجة صياغة القوانين والسياسات والنظم، وتنمية للموارد البشرية، الأمر الذي ضمن لدبي الحصول على الترتيب العاشر عالمياً ‏? ?والأولى ?عربياً ?من ?حيث ?سهولة ?تسجيل ?الممتلكات، ?متفوقة ?بذلك ?على ?العديد ?من ?الاقتصادات ?المتقدمة، ?وفق ?تقرير ?البنك ?الدولي ?لممارسة ?أنشطة ?الأعمال.
وأضاف: «بفضل ما يشهده المؤتمر من جلسات وندوات بمشاركة كوكبة من أبرز المختصين في القطاع العقاري والأراضي، سيكون الحدث منصة معرفية راقية لتشجيع تبادل المزيد من المعرفة وتقديم أحدث البحوث، للإسهام في تطوير قدرات الدول العربية في هذا الموضوع الحيوي للغاية.
ومن جانبنا في أراضي دبي سننقل نجاح تجربتنا وستكون خبراتنا المتراكمة في متناول أيدي المشاركين لمساعدة الوطن العربي في التصدي للتحديات الأساسية المتعلقة باستخدامات الأراضي، بما يضمن فتح الآفاق أمام القدرات الاقتصادية والاجتماعية الكامنة بالمنطقة».وفضلاً عن الجلسات الوزارية رفيعة المستوى، سيتضمن المؤتمر أيضاً جلسات تقنية ستعرض خلالها الأوراق البحثية والعروض الإيضاحية التي ستتناول قضايا الأراضي والممتلكات في الدول العربية.
ومن الموضوعات المهمة الأخرى التي يتناولها المشاركون، سبل توفير الأراضي للأنشطة المستدامة والاستثمار، والربط بين سياسات الأراضي والإسكان، والتعليم، والبحث، وتطوير القدرات من خلال سياسات وتنظيم وإدارة شؤون الأراضي، وحماية الأراضي وحقوق الملكية للنازحين واللاجئين لتيسير إعادة الإعمار، وحقوق المرأة والأراضي والتملك، والتكنولوجيات الجديدة لدعم أنظمة تسجيل الأراضي والعقارات، وتقييم الممتلكات والسياسات الضريبية.وسيكون حضور المؤتمر مفتوحاً لجميع المهتمين والعاملين في القطاع العقاري، وذلك من خلال التسجيل على موقع المؤتمر، ?على ?مستوى ?الأفراد ?والشركات ?والمؤسسات.