الإمارات

ارتفاع نسبة إعادة تدوير النفايات في أبوظبي إلى 25% من 5?

أحد مصانع إعادة تدوير النفايات في العين (الاتحاد)

أحد مصانع إعادة تدوير النفايات في العين (الاتحاد)

هالة الخياط (أبوظبي) - كشف مركز إدارة النفايات في أبوظبي أن نسبة إعادة تدوير النفايات في إمارة أبوظبي ارتفعت من 5? إلى 25%، بعد تطبيق نظام التعرفة على النفايات التي تنتجها المنشآت في الإمارة، والذي بدأ تطبيقه منذ مارس 2011، فيما تبدأ مرحلته الثانية منتصف مارس المقبل.
ويسعى مركز إدارة النفايات، من خلال البرامج التي يوفرها والتي تشمل مرافق إعادة تدوير مخلفات الهدم والبناء والمخلفات العضوية والمخلفات الزراعية ومخلفات الزيوت ومخلفات البلاستيك والإطارات المستخدمة وغيرها، إلى خفض إنتاج النفايات وإعادة التدوير لتصبح الإمارة بين مصاف أفضل المدن الرائدة في مجال الإدارة السليمة للنفايات.
قاعدة بيانات
وأكد مركز إدارة النفايات أن تطبيق نظام التعرفة يسهم بشكل مباشر في وضع قاعدة بيانات حول الحجم الواقعي لإنتاج النفايات بالنسبة للمنشآت الصناعية والتجارية وغيرها بالإمارة، مؤكداً أن الهدف من النظام يتمثل في تشجيع الاستثمار في مجال إعادة تدوير النفايات، إضافة إلى رفع مستوى التوعية بتقليل النفايات بين الشركات وبشكل خاص التي تنتج 250 طنا وما فوق سنوياً.
وسيتم خلال المرحلة الثانية من نظام تعرفة النفايات التي أعلن عنها الأسبوع الماضي تطبيق آلية التعرفة على منتجي النفايات بالإمارة، وفرض غرامات على المنشآت التي تنتج 250 طناً فما فوق سنوياً، في حال عدم التزامها بتخفيض إنتاجها بما نسبته 20% سنويا.
ويأتي تطبيق المرحلة الثانية من نظام التعرفة منتصف مارس المقبل، انطلاقاً من استراتيجية المركز ورؤيته الهادفة لخفض إنتاج النفايات بنسبة 80% بحلول عام 2018.
وكان مركز إدارة النفايات أعلن سابقا عن خطة عمل وضعت حيز التنفيذ تهدف إلى تقليل دفن النفايات في المطامر المنتشرة بالإمارة، وذلك من خلال توظيف ممارسات وتقنيات مبتكرة والتشجيع على إعادة التدوير، والاستخدام والتقليل من إنتاج النفايات، وذلك بالنسب التالية: 45% خلال العام الماضي، 70% خلال عام 2015، و80% مع حلول عام 2018.
حجم النفايات
ويقدر حجم النفايات المنتجة في الإمارة بما يقارب 12 مليون طن سنوياً، حيث تتوزع بحوالي 60% ينتجها قطاع الهدم والبناء، وما يقارب 20% من القطاعات الخدمية والتجارية، بينما تتوزع باقي النسب على قطاعات أخرى.
وسيقوم مركز إدارة النفايات بالتعاون مع هيئة البيئة في أبوظبي بالتدقيق على آليات خفض إنتاج النفايات للمنشآت والشركات المحددة كأكبر منتجي النفايات في الإمارة، وعددها تقريبا ألفان و500 منشأة، من خلال الاستعانة بخدمات الاستشاريين البيئيين المجازين من هيئة البيئة في الإمارة، وهو الأمر الذي يسهم في الحفاظ على البيئة ودعم الاقتصاد الوطني تماشياً مع رؤية أبوظبي 2030 الهادفة لبناء اقتصاد مستدام.
وتلزم آلية التعرفة منتجي النفايات من منشآت وشركات في الإمارة بتطبيق المعاير البيئية المناسبة ومتطلبات خفض إنتاج النفايات المحددة من قبل مركز إدارة النفايات في أبوظبي، حيث سيتم فرض غرامات مالية على غير الملتزمين بهذه الخطة. وستطلب من كبار منتجي النفايات أيضاً الاستعانة بخدمات استشاريين بيئيين مسجلين ومعتمدين من قبل هيئة البيئة لمساعدتهم وإرشادهم حول كيفية خفض إنتاج النفايات.
كما سيعمل المركز على تطبيق آلية لتسهيل الإجراءات للمنشآت التي تنتج أقل من 250 طنا من النفايات سنوياً، بالإضافة إلى تعزيز التواصل والمتابعة مع المنشآت التي تنتج كميات كبيرة من النفايات بما يزيد على 250 طنا من النفايات سنوياً، بهدف توفير جميع سبل الدعم والمساندة في تطبيق أفضل الممارسات في مجال الإدارة السليمة للنفايات.
ويشار إلى أنه قد تم تسجيل ما يزيد على 95 ألف شركة ومنشأة ضمن هذا البرنامج في إمارة أبوظبي، كما تم استكمال جراءات حوالي 99% من المنشآت المسجلة.