عربي ودولي

لبنان يكشف عملية نوعية لاعتقال قيادي بـ«داعش»

بيروت (وكالات)

أعلن وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق أن لبنان آمن، وكشف عن عملية نوعية تمّ خلالها القبض على القيادي في «داعش» أبو جعفر العراقي، وتمّ تشغيله لمدّة خمسة أشهر لمصلحة شعبة المعلومات التابعة لقوى الأمن الداخلي، ما جنّبّ لبنان العديد من العمليات الإرهابية.
وقال، في مؤتمر صحفي، إن عملية استثنائية جرت في لبنان منذ أشهر على أعلى مستوى ممكن أن يقوم به جهاز معلوماتي ليس فقط في لبنان، بل ربما في العالم العربي.
وأشار إلى أنه «في شهر يونيو من عام 2017 ألقي القبض على أبو جعفر العراقي وهو قيادي كبير في داعش على الأراضي اللبنانية، ولكن الاستثناء الذي حصل أنه بعد إلقاء القبض عليه تم تشغيله من قبل شعبة المعلومات لـ5 أشهر من دون أن تعرف قيادة التنظيم أنه مسجون، وتم استئجار منزل له مجهز بأجهزة الرقابة، وتم كشف كل العمليات التي من الممكن أن تحصل خلال خمسة أشهر، ولم يشعر التنظيم ولا عائلته أنه كان موقوفاً».