الرياضي

يوفانوفيتش يعود لقيادة النصر بعد 14 شهراً

يوفانوفيتش عاد لقيادة النصر مجدداً (أرشيفية)

يوفانوفيتش عاد لقيادة النصر مجدداً (أرشيفية)

وليد فاروق (دبي)

قرر مسؤولو ?شركة النصر لكرة القدم تعيين الصربي إيفان يوفانوفيتش مُديراً فنياً لفريق الكرة، حتى نهاية الموسم الجاري خلفاً للإيطالي تشيزاري برانديلي، والذي تمت إقالته مساء أمس الأول، في أعقاب الخروج من دور الـ16 لبطولة كأس رئيس الدولة أمام فريق دبا بركلات الترجيح.
ويأتي قرار «إعادة» إسناد المهمة للصربي يوفانوفيتش بعد 14 شهر تقريباً من رحيله عن النادي، وتحديداً في 29 أكتوبر 2016، بعدما تولى مسؤولية تدريب الفريق لأكثر من 3 سنوات خلفاً للإيطالي زينجا، ونجح خلال فترة توليه المهمة في إعادة الفريق إلى طريق الإنجازات بتحقيق 3 ألقاب، هي كأس رئيس الدولة موسم 2014 -2015، ولقب كأس الخليج العربي في نفس الموسم، وقبلهما بطولة دوري أبطال الخليج، وهو اللقب الذي افتتح به المدرب مسيرته التدريبية مع العميد النصراوي في موسم 2014 مسجلاً 69 فوزاً.
ولم يكن يوفانوفيتش هو المرشح الوحيد على قائمة المدربين، حيث كان معه الإيطالي ماسيمو كاريرا مدرب فريق سبارتاك موسكو الروسي، إلا أن خبرة يوفانوفيتش ودرايته بكرة القدم الإماراتية بصفة عامة، وبالنصر تحديداً رجحت كفته، علماً أنه لم يتول تدريب أي فريق منذ رحيله عن النصر.
وترك الخروج من بطولة كأس رئيس الدولة بركلات الترجيح أمام دبا الفجيرة صدمة على جماهير النصر ومجلس إدارته، التي كانت تطمح في المنافسة على لقب هذه البطولة الغالية، بعد الابتعاد عن المنافسة في دوري الخليج العربي، وفجرت الخسارة من دبا الأوضاع «الملتهبة» لتقرر شركة الكرة العودة إلى يوفانوفيتش.
يذكر أن هذه هي الإقالة الرابعة لبرانديلي، حيث سبق ومر بهذا الموقف مع كل المنتخب الإيطالي عقب كأس العالم 2014 وفريق جالطة سراي التركي وفالنسيا الإسباني وأخيراً النصر.
ومن جانبه، عبر المونديالي خالد إسماعيل نجم نادي النصر السابق، عن حزنه للطريقة التي تدار بها الأمور داخل نادي النصر، مؤكداً أن ما يحدث حالياً هو سيناريو مكرر لنفس الأوضاع التي حدثت سابقاً، وهي تشبه لعبة «الكراسي الموسيقية»، حيث يتم التضحية بالمدرب في أعقاب كل أزمة.
وقال خالد لـ «الاتحاد الرياضي» للأسف الأخطاء مكررة في نادي النصر بداية من أزمة فاندرلي، ثم إقالة المدرب يوفانوفيتش، وهو ما كان بمثابة خطأ فادح، ثم التعاقد مع مدرب دون المستوى لا يناسب طموحات النصر وهو الروماني بيترسكو، ثم إنهاء التعاقد معه، والتعاقد مع الإيطالي برانديلي، والاختيارات الخاطئة للمحترفين الأجانب، وعقب احتجاج الجماهير على ما يحدث للفريق كانت التضحية بالمدرب.
وأكد خالد إسماعيل أن قرار إعادة التعاقد مع الصربي يوفانوفيتش الآن يحتاج توضيحاً من مجلس إدارة شركة كرة القدم، لما تم الاستغناء عنه سابقاً تحت قيادة نفس مجلس الإدارة، ولماذا تمت الاستعانة به حالياً، وقال: إذا كانت الإدارة مخطئة سابقاً في قرارها بإقالة المدرب، فهي مطالبة بتقديم اعتذار الآن، بعدما تبين لها عدم صحة ذلك القرار، وعودتها فيه مرة أخرى.