الإمارات

«فعالية توعية» في الشارقة بمخاطر إفراط الأطفال في استخدام التكنولوجيا

الشارقة (وام)

نظمت بلدية مدينة الشارقة فعالية توعوية بعنوان، «أطفال تخطفهم التكنولوجيا» في حديقة أبوشغارة بالتعاون مع هيئة الوقاية والسلامة ودائرة الخدمات الاجتماعية والمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، تزامناً مع الاحتفال بيوم الطفل الخليجي لتسليط الضوء على الأضرار الصحية والنفسية الناجمة عن الاستخدام المفرط للأجهزة الذكية والألعاب الإلكترونية أو التعرض لمشاهد عنيفة على التلفزيون وغيره.
وقالت الشيخة شذى المعلا مساعد المدير العام للصحة العامة والمختبرات المركزية بالبلدية، إن البلدية تشارك هذا العام في الاحتفاء بيوم الطفل الخليجي من خلال تنظيم فعالية توعوية ترفيهية مهمة تلقي الضوء على المخاطر الصحية والأضرار النفسية والبدنية التي تلحق بالأطفال واليافعين والمراهقين ما دون سن 18 عامًا جراء الإفراط في استخدام وسائل التكنولوجيا الحديثة كالألعاب الإلكترونية والأجهزة الذكية بمختلف أنواعها، مثل الحواسب اللوحية والمحمولة والهواتف الذكية أو التعرض للمشاهد العنيفة على التلفزيون وغيره مما لا يناسب طبيعة المرحلة العمرية للأطفال والمراهقين.
وأكدت أن فعالية «أطفال تخطفهم التكنولوجيا» التي نظمتها البلدية أمس، في حديقة أبوشغارة بالتعاون مع بعض شركائها الاستراتيجيين نجحت في استقطاب أعداد كبيرة من العائلات وأطفالهم لتوعيتهم بمخاطر إدمان التكنولوجيا الحديثة وإرشادهم إلى كيفية الاستفادة المثلى منها.
وأوضحت أنه رغم الفوائد التعليمية والتثقيفية المتعددة التي يمكن أن يجنيها الأطفال والمراهقون من خلال ترشيد استخدام الوسائل والأجهزة الإلكترونية والذكية والتعامل معها بشكل صحيح وآمن إلا أن إدمان هذه الوسائل والإفراط في استخدامها له تأثيرات خطيرة على الصحة الذهنية والنفسية.. إذ أنه يؤثر سلباً على المديين القريب والبعيد في مستوى الأداء الدراسي للأطفال وقدراتهم على التحصيل العلمي بشكل سليم كما أنه يؤدي إلى إحجام الأطفال عن ممارسة الأنشطة البدنية والرياضية للأطفال مما يزيد من احتمال إصابتهم بالسمنة وغيرها. وأكدت أن تعرض الأطفال لمشاهد عنيفة على التلفزيون وألعاب الفيديو وغيرهما من وسائل العرض المرئي ينمي لديهم سلوكاً عدوانياً تجاه أقرانهم . من جانبه، قال علي عبيد الحمودي مدير إدارة التفاعل المؤسسي بالبلدية، إن فعالية «أطفال تخطفهم التكنولوجيا» شملت أنشطة ترفيهية للأطفال.