دنيا

تناول البروتينات بكميات محسوبة مهم لخسارة الوزن

ترتبط خسارة الوزن في أذهان غالبية الناس بكمية السعرات الحرارية التي تتلقاها أجسامهم أو يحرقونها لكن إحدى الخبيرات تقول إنه ربما آن الأوان لتغيير تلك النظرة، فبحسب أليكساندرا ميلر المتخصصة في التغذية ينبغي أن يكون التركيز على البروتينات.

والسبب في ذلك أن تناول كمية كافية من البروتينات ضروري من أجل النجاح في خسارة الوزن إذ من شأنه أن يجعل الإنسان يشعر بالشبع لفترة أطول كما أنه يعمل على إصلاح خلايا العضلات ويزيد مستويات الطاقة.

إذا، ما هي الكمية التي يفترض أن يتناولها الإنسان؟

بحسب صحيفة الإندبندنت البريطانية تقول ميلر إنه بينما يختلف النظام الغذائي من شخص لآخر كما تختلف طبيعة كل جسم عن الآخر هناك معادلة سحرية عندما يتعلق الأمر بما يتناوله الإنسان من بروتينات قد تساعد على التخلص من الوزن الزائد.

تقول ميلر «احتياجات الإنسان من البروتينات تعتمد على وزن الجسم أو &ndash في بعض الحالات &ndash نسبة السعرات الحرارية» لكن كقاعدة، الحد الأدنى المسموح به من البروتينات في النظام الغذائي «نحو 0.4 غرام من البروتينات لكل رطل (في وزن الجسم = 0.45 كيلوغرام) بالنسبة للمرأة».

ويعني هذا &ndash بحسب ميلر &ndash أنه إذا كانت المرأة تريد أن تخسر بعضاً من وزنها فإن من الموصى لها أن تزيد هذا الحد الأدنى بنحو 50 بالمئة. أي أن على الراغبة في خسارة الوزن أن تتناول ما يتراوح بين 0.54 و0.68 غرام من البروتين يومياً عن كل رطل في وزن جسمها.

تضيف ميلر أنه يتعين على الإنسان الاهتمام بمصدر البروتينات التي يتناولها لافتة إلى العناصر الغذائية التي تحتوي بروتينات ليست متساوية.

تقول ميلر "تذكروا أنه لكي تخسرون وزناً هناك حاجة لأن يكون هناك نقص في السعرات الحرارية ومن ثم ابحثوا عن مصادر البروتين الغضة والغنية بالفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية الصحية الأخرى».

وفي هذه الحالة فإن تناول اللحوم الغضة مثل الدجاج وبياض البيض والحليب والأسماك والمكسرات والبقول اختيار جيد.