ألوان

أديب ودانة البلوشي إلى جامعة كاليفورنيا لتحدي الذات

 المري خلال تكريمه المخترع أديب البلوشي بحضور والده (من المصدر)

المري خلال تكريمه المخترع أديب البلوشي بحضور والده (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

تكفلت شرطة دبي بالرحلة العلمية للنابغة والمخترع الصغير أديب البلوشي وشقيقته دانة إلى جامعة كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأميركية، في لفتة تؤكد حرص الدولة على الاحتفاء بالعلماء والمخترعين من العقول الإماراتية النابغة، وتقديم الدعم المعنوي والمادي لهم ليواصلوا مسيرة التنمية والبناء.
وكان اللواء عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، استقبل المخترع الصغير أديب البلوشي ووالده سليمان البلوشي، بحضور اللواء السلال سعيد بن هويدي الفلاسي مساعد القائد العام لشؤون الإدارة بالوكالة، والعقيد الشيخ محمد عبدالله المعلا مدير الإدارة العامة للجودة الشاملة، والعميد الدكتور جاسم خليل ميرزا مدير إدارة الإعلام الأمني في الإدارة العامة لإسعاد المجتمع.
وقال القائد العام لشرطة دبي: «إن العقول الإماراتية النابغة من المفكرين والمخترعين هم نماذج وطنية رائدة وقدوة تتطلع إليها الأجيال الحالية والقادمة، وهم المستقبل الذي نعوّل عليه في الدولة ليواصلوا العملية النهضوية للبلاد والارتقاء بمكانة الإمارات عالميا«، مؤكداً أن الواجب الوطني يحتم توفير كافة أشكال الدعم ليتمكنوا من الاستمرار في علمهم وعملهم، وشرطة دبي على أتم الاستعداد لتقديم كافة أشكال الدعم للمخترع الصغير وتبني أفكاره وتلبية احتياجاته، وذلك انطلاقاً من شعور القيادة العامة لشرطة دبي بالمسؤولية المجتمعية، وحرصها على دعم الثروة الوطنية الإماراتية».
واستمع القائد العام إلى حديث أديب البلوشي حول بداياته وأولى اختراعاته وابتكاراته، وتمثيله للإمارات في المؤتمرات العالمية العربية والدولية، وحصده ألقاباً عدة، ومشاريعه المستقبلية التي يعمل على تحقيقها، إلى جانب اعتماده مؤخراً مدرّباً في مجال التدريب والتنمية البشرية، نظير جهوده في تقديم دورات ومحاضرات في ذات المجال.
والبلوشي من مواليد دبي 4 يناير 2004، ظهر نبوغه منذ صغره، حيث ركب من المكعبات شكل البناء المقابل لمنزلهم، وحصل على لقب المخترع الإماراتي الصغير» وهو في السادسة من عمره، ونال جائزة الشيخ حمدان بن راشد للأداء التعليمي المتميز.