الاقتصادي

وفد من «غرفة أبوظبي» يبحث تعزيز التعاون مع القطاع الخاص القطري

أبوظبي (الاتحاد) - يبدأ وفد اقتصادي من غرفة تجارة وصناعة أبوظبي برئاسة سعيد راشد الظاهري عضو مجلس إدارة الغرفة اليوم، زيارة إلى دولة قطر تستمر حتى السادس عشر من شهر يناير الجاري.
ويضم وفد غرفة أبوظبي الاقتصادي ممثلين عن مختلف القطاعات التجارية و الصناعية و الخدمية والمالية والاستثمارية في إمارة أبوظبي حيث يتكون الوفد من 30 من كبار رؤساء ومدراء الشركات والمؤسسات الرسمية والخاصة العاملة في إمارة أبوظبي.
وقال سعيد راشد الظاهري رئيس الوفد، إن هذه الزيارة تأتي في إطار الجهود التي تبذلها غرفة أبوظبي لتعزيز جهود الترويج لإمارة أبوظبي كمركز استقطاب للشركات والمؤسسات العالمية في المنطقة، وكذلك لتعزيز التعاون الاقتصادي والاستثماري بين الشركات والمؤسسات ورجال الأعمال والمستثمرين في إمارة أبوظبي ودولة قطر، مشيراً إلى أن القطاع الخاص في إمارة أبوظبي ودولة الإمارات ودولة قطر يقوم بدور محوري وهام في تنفيذ مشروعات التنمية الاقتصادية والخدمية وذلك في إطار النهضة الاقتصادية الشاملة التي يشهدها البلدان.
وأكد الظاهري أن زيارة وفد غرفة أبوظبي الاقتصادي لدولة قطر يأتي في إطار استراتيجية وحرص الغرفة على فتح أسواق جديدة أمام الشركات الوطنية وتوفير الفرصة لها لتوسيع نطاق عملها وتسويق منتجاتها وخدماتها في أسواق دول مجلس التعاون الخليجي وفي أسواق دولة قطر بصورة خاصة التي تشهد نهضة اقتصادية واستثمارية شاملة، مؤكداً أن الشركات الإماراتية تمتلك خبرات كبيرة في عدد من القطاعات والمجالات وترغب في التوسع في أعمالها ونشاطاتها والمساهمة في تنفيذ المشروعات ودعم مسيرة التنمية الاقتصادية الشاملة وذلك بالتعاون مع شركات ومؤسسات القطاع الخاص في دولة قطر الشقيقة.
وقال إن زيارة وفد الغرفة الاقتصادي ستسهم ومن خلال النتائج الإيجابية التي تحققها في تعزيز حركة المبادلات التجارية وتنشيط التبادل التجاري وزيادة الاستثمارات المشتركة وتكثيف زيارات الوفود التجارية والمشاركة في المعارض العامة التي تقام في دولة قطر وإمارة أبوظبي .
ويتضمن برنامج الوفد عقد سلسلة اجتماعات مع كبار المسؤولين في غرفة تجارة وصناعة قطر ولجنة المناقصات المركزية في قطر ومنظمة الخليج الاستثمارات الصناعية، حيث سيطلع الوفد على مناخ وفرص الاستثمار والتسهيلات التي توفرها الجهات المعنية في قطر للمستثمرين الإماراتيين وكذلك إمكانية مساهمة الشركات الإماراتية في المشاريع التي تخطط المؤسسات الرسمية في قطر لتنفيذها في إطار النهضة الاقتصادية والعمرانية التي تشهدها دولة قطر.
و سيتم خلال الزيارة تنظيم لقاءات عمل ثنائية لرؤساء ومدراء الشركات من أعضاء وفد أبوظبي الاقتصادي مع نظرائهم من ممثلين الشركات القطرية في القطاعات الصناعية والخدمية والمالية والمصرفية والشركات التأمين والاستثمار و البنية التحتية والمقاولات وصناعات الأدوية والصناعات الغذائية وغيرها من قطاعات ذات الأهمية بنسبة لاقتصاد البلدين الشقيقين.