الاقتصادي

«بورشه» تحقق أرقاماً قياسية جديدة في التسليمات

واصلت مبيعات شركة بورشه الألمانية لصناعة السيارات مسيرتها التصاعدية مع تسليم حوالى 246.000 سيارة إلى العملاء حول العالم، بذلك يكون صانع السيارات الرياضية الذي يتّخذ من شتوتغارت مقراً له قد تخطّى الرقم القياسي السابق الذي سجّله عام 2016 بنسبة 4%. وقد تعزّز عدد السيارات المُسلّمة بشكل لافت بفضل تسليم حوالى 28.000 سيارة من طراز «باناميرا» الجديد، بزيادة 83 بالمئة عن العام السابق.
وتحظى نسخات الدفع المختلط من «باناميرا» الجديدة بإقبال كبير من العملاء، ما يُثبت صواب استراتيجية طرازاتنا، في هذا السياق، تجسّد نسخة القمّة «توربو إس إي-هايبريد» تناغماً واضحاً بين الأداء الرياضي والفعالية، وتُرسي معايير جديدة ضمن فئتها، كما يقول ديتليف فون بلاتين، عضو المجلس التنفيذي المسؤول عن المبيعات والتسويق لدى شركة بورشه الألمانية لصناعة السيارات، وأعرب فون بلاتين عن تفاؤله للعام 2018: وضعنا جيد بفضل مجموعة طرازاتنا ومبيعاتنا القوية في أوروبا وآسيا وأميركا.
إضافة إلى «باناميرا»، تخطّى طراز 718 نتائج العام السابق بفارق كبير بعد تسليم حوالى 25.000 سيارة رياضية وسطية المحرك، بزيادة 6 بالمئة عن العام 2016. كما واصل سحر 911 التألّق في نفوس عشّاقها، مع تسليم أكثر من 32.000 سيارة منها إلى العملاء حول العالم في العام الماضي. أما لقب أفضل سيارة بورشه مبيعاً فكان من نصيب «مَكان»، التي حافظت على الطلب المرتفع الذي شهدته في العام 2016 مع تسليم ما يزيد على 97.000 سيارة منها (+2%). بالانتقال إلى الأسواق، بقيت الصين أكبر سوق فردي لبورشه مع تسليم ما يزيد على 71.000 سيارة فيها، بزيادة 10 بالمئة عن العام 2016. عند المستويات المرتفعة التي حققتها الشركة عام 2017.